النادي الثقافي يستضيف الروائي إبراهيم عبد المجيد

ينظم النادي الثقافي في تمام الساعة السابعة من مساء غد الثلاثاء الأول من أكتوبر القادم أمسية بعنوان «الرواية التاريخية: الواقع والمخيال»، بقاعة المحاضرات في مقر النادي بالقرم.
يستضيف النادي في هذه المحاضرة الكاتب والروائي المصري إبراهيم عبد المجيد تحوي سيرة الكاتب تجربة مهمة في مجال الرواية والعمل الأدبي فهو كاتب في العديد من الصحف والمجلات المصرية والعربية مثل الأهرام والأخبار والحياة والآداب واليوم السابع والهلال وغيرها. وله العديد من الإصدارات الروائية منها: في الصيف السابع والستين، ورواية المسافات التي ترجمت إلى الإنجليزية، والصياد واليمام التي حولت إلى فيلم سينمائي قام ببطولته الفنان أشرف عبد الباقي، ورواية بيت الياسمين التي ترجمت إلى الفرنسية الإنجليزية والإيطالية، ورواية البلدة الأخرى التي تم ترجمتها أيضا إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية. ورواية قناديل البحر التي حولت إلى مسلسل تلفزيوني بطولة الفنانة آثار الحكيم والفنان محمود قابيل، ورواية لا أحد ينام في الإسكندرية حولت إلى مسلسل تلفزيوني بطولة الفنان ماجد المصري والفنانة سهير المرشدي، وترجمت إلى الفرنسية والإنجليزية والإسبانية ، ورواية في كل أسبوع يوم جمعة ترجمت إلى الألمانية، وغيرها من الروايات ، كما صدر للكاتب مجموعات قصصية منها : خمس مجموعات نفدت وطبعت في دار الشروق في مجلد واحد بعنوان «أشجار السراب»، وفي أدب الرحلات صدر له «أين تذهب طيور المحيط» ، كما قام بتأليف مسرحية بعنوان «24 ساعة قبل الحرب». ومما يجدر ذكره أن الكاتب إبراهيم عبد المجيد حاصل على العديد من الجوائز منها: الجائزة الأولى على الجمهورية لنادي القصة بالإسكندرية عام 1969، وجائزة نجيب محفوظ من الجامعة الأمريكية عام 1996، وجائزة الدولة للتفوق في الآداب عام 2004، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 2007، وجائزة ساويرس في الرواية لكبار الكتاب عن رواية « في كل أسبوع يوم جمعة» عام 2009، وجائزة كتارا عن رواية « آداجيو» عام 2015، وجائزة الشيخ زايد في الآداب عن كتاب « ما وراء الكتابة» عام 2016. سيدير الجلسة الكاتب الدكتور يونس الأخزمي.
تهدف هذه المحاضرة إلى: التعريف بالرواية التاريخية والرواية العجائبية، وكيف كانت تجربة الكاتب إبراهيم عبدالمجيد في هذين المجالين، بالإضافة إلى الحديث عن القضايا الراهنة مثل الفرق بين الرواية والسيرة، وهل هناك حقا رواية سيرة، وأنواع القراء وحقيقة صراع الأجيال في الكتابة، ووسائل التواصل الاجتماعي وفن القصة وفن الرواية، وغيرها من المواضيع المتعلقة بموضوع المحاضرة. وفي نهاية المحاضرة سيفتح النقاش للحضور، وستتاح لهم فرصة تبادل الأفكار مع الكاتب فيما يخص الرواية التاريخية وتجربته بشكل خاص.