تدشين النظام الرقمي للإحصائيات الصناعية

كتب ـ ماجد الهطالي –

دشنت وزارة التجارة والصناعة أمس النظام الرقمي الخاص بالإحصائيات الصناعية، وذلك ضمن خطط رقمنة كافة مراحل المسح الصناعي في الوزارة.
وقال المهندس سامي بن سالم الساحب، مدير عام الصناعة بوزارة التجارة والصناعة في كلمته خلال التدشين: إن المعلومات الصناعية المستخرجة من المسح الصناعي لها أهمية تكمن في وضع الخطط والاستراتيجيات والدراسات بما يخدم نمو القطاع الصناعي وتطوره في السلطنة، وينعكس إيجابا على المنشآت الصناعية من خلال تشخيص حالة كل قطاع فرعي وتحديد أوجه القوة والنقاط التي تحتاج إلى تعزيز ومساندة كبيرة وفوائد عديدة تنعكس إيجابا على جميع المستفيدين سواء كانوا أفرادا أو شركات أو الجهات التي تحتاج إلى هذه المعلومات وتستفيد من التقارير التحليلية التي تشخص جميع مكونات البيانات التي تم جمعها . . كما تتم مقارنة البيانات لسلسلة زمنية للاستفادة من معرفة اتجاهات النتائج المحققة وأيضا تتم مقارنة بيانات قطاع الصناعات التحويلية مع بيانات دول أخرى، وحركة التجارة للصادرات والواردات، واستخدامات أخرى كثيرة.
وأضاف المهندس سامي الساحب أن الوزارة تهدف من خلال النظام إلى جمع بيانات عن المنشآت الصناعية بحيث تكون بيانات كاملة تتصف بالدقة ومتجددة ، وفي هذه المرحلة من التطوير المستمر قامت الوزارة ممثلة بالمديرية العامة للصناعة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) بتطوير نظام الإحصائيات الصناعية ليتلاءم ويتوافق مع المعايير الدولية المعمول بها، واستخدام أحدث نظام للتصنيف الصناعي الدولي للأنشطة الاقتصادية لتحقيق مؤشرات متطورة لقياس أداء القطاع الصناعي.
وأوضح مدير عام الصناعة بأنه من خلال إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بالمسح الصناعي، تعلن الوزارة بأنه تم تحويل جميع مراحل المسح الصناعي لتكون رقمية بالكامل ويتم إدخال البيانات إلكترونيا من خلال المصانع مباشرة وهذا سيقلل نسبة الخطأ في إدخال البيانات وسرعة إنجاز المسح السنوي .
ودعا المهندس مدير عام الصناعة المسؤولين في المنشآت الصناعية إلى التعاون مع الوزارة في تعبئة استمارة المسح الصناعي السنوي تطبيقا لقانون التنظيم الصناعي الموحد لدول مجلس التعاون الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 61/‏‏2008، وقانون الإحصاء والمعلومات الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 55/‏‏2019، ومراعاة أن تتم تعبئة الاستمارة خلال فترة المسح المحددة التي تنتهي يوم الخميس الموافق 7 نوفمبر 2019م، حيث أوضحت القوانين بوجوب تقديم المصانع للبيانات المطلوبة خلال الفترة المحددة من الوزارة، تجنبا لتعرض المنشآت المخالفة للمساءلة القانونية. وقد قامت الوزارة بإرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني لجميع المنشآت الصناعية توضح خطوات الدخول إلى النظام وكيفية تعبئة الاستمارة.
وتم خلال التدشين عرض مرئي للتعريف بالنظام الرقمي والتحسين الفني الذي تم تحقيقه من خلال النظام الرقمي الخاص بالإحصائيات الصناعية وتقديم توضيح عملي حول المميزات الجديدة التي يطرحها النظام الرقمي الخاص بالإحصاءات الصناعية.