بهلا يحتج على قرار .. إعادة ضربة جزاء 3 مرات متتالية ..!

الحكم عمر اليعقوبي «حديث الساعة»..!

شكلت حادثة بهلا أهم الأحداث حتى الآن منذ انطلاق دوري عمانتل وهو الأمر الذي أدى إلى تقديم مجلس إدارة نادي بهلا احتجاجا رسميا إلى لجنة الحكام باتحاد كرة القدم شارحا كل الأحداث التي صاحبت مباراة فريقه مع فريق صحار في الجولة الثالثة من الدوري ورفع تقريرا عن حكم المباراة. وكان الحكم عمر اليعقوبي قد أثار حفيظة جماهير وإدارة مجلس إدارة نادي بهلا بعد القرار الذي اتخذه في المباراة التي كانت حديث الوسط الرياضي ووسائل التواصل الاجتماعي بعدما شاهده الجميع وهو يعيد ضربة الجزاء للمرة الثالثة ويشهر البطاقة الحمراء للحارس غالب العبري الذي تمكن من صد ضربة الجزاء مرتين متتاليتين بحجة أن الحارس تقدم عن الخط في المرة الأولى أشهر الحكم البطاقة الصفراء وفي الثانية البطاقة الحمراء فاستعان المدرب بالحارس الاحتياطي صلاح الحنظلي وكانت النتيجة تقدم بهلا 2/‏‏‏‏1 ثم أحرز صحار هدف التعادل من خلال الضربة الثالثة التي كانت ثابتة.
وبعد نهاية المباراة لم يتردد بهلا في تقديم احتجاج رسمي إلى لجنة الحكام وطالب بعدم إسناد أي مباراة يكون طرفا فيها للحكم عمر اليعقوبي.
وقال سيف بن راشد الشكيلي رئيس نادي بهلا: لقد تقدم النادي باحتجاج رسمي بعد الأحداث والقرارات التي لم تكن صائبة من الحكم عمر اليعقوبي الذي لم يوفق في القرارات التي اتخذها ضد نادي بهلا خاصة بعد أن أعاد ضربة الجزاء ثلاث مرات متتالية وأشهر البطاقة الحمراء في وجه الحارس.
وقال: إنه رغم القرارات الصعبة التي اتخذت في حق الفريق فإن اللاعبين لم يتأثروا بها وهم مستعدون لمباراة ظفار الجمعة القادمة والتي ستقام بملعب المجمع الرياضي بعبري وسيبقى المدرب سيف العوفي حتى الأسبوع القادم وخلال توقف الدوري ستتم المفاضلة بين العروض المقدمة لتدريب الفريق بعد الاستغناء عن المدرب سمير الجويلي ولا توجد إصابات سوى عبدالله النبهاني ونتمنى أن يكون جاهزًا للقاء القادم الذي نتطلع فيه إلى تقديم مستوى جيد أمام بطل الدوري.
يذكر أن بهلا لم يتعرض لأي خسارة في الدوري حتى الآن وأثبت جدارته بين أندية عمانتل وهو يلعب للموسم الأول بعد صعوده الموسم الماضي واستطاع أن يتعادل في الجولة الأولى مع النهضة 2/‏‏‏‏2 وتقدم بهدفين مقابل لا شيء إلا أن الشوط الثاني تراجع ليكسب النهضة نقطة وفي المباراة الثانية تعادل مع الرستاق بدون أهداف وفي الثالثة تعادل مع صحار 2/‏‏‏‏2 وهي المباراة التي كان فيها الأقرب لتحقيق الفوز لولا إعادة ضربة الجزاء التي شهدت حالة من الاستياء لدى المتابعين والجماهير المحبة لبهلا.