«الفيزياء الطبية» تناقش الارتقاء بجودة الممـارســات في مجـال الأشـعـة التشـخيصية

نظمت وحدة الفيزياء الطبية بالمستشفى السلطاني بالتعاون مع اتحاد الشرق الأوسط لمنظمات الفيزياء الطبية، والرابطة العمانية للفيزياء الطبية، حلقة عمل الأولى لاتحاد الشرق الأوسط لمنظمات الفيزياء الطبية بعنوان «الفيزياء الطبية في الأشعة التشخيصية»، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور درويش المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون المالية في قاعة المحاضرات بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب.
وتعقد الحلقة على مدار يومين من الفترة 28 إلى 29سبتمبر، بمشاركة واسعة من الكوادر الطبية العاملة في مجال الفيزياء الطبية بمختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة وكوادر أكاديمية من جامعة السلطان قابوس ومعهد العلوم الصحية، وبمشاركة من كوادر متخصصة في هذا المجال من الدول الخليجية والعربية.
استهلت حلقة العمل بكلمة افتتاحية ألقتها الدكتورة زكية الرحبية رئيسة الأخصائيين للفيزياء الطبية بالمستشفى السلطاني ورئيسة اللجنة المنظمة للحلقة، حيث رحبت براعي المناسبة وكافة المشاركين في هذا الملتقى من دول مختلف الشرق الأوسط، وأكدت بأنه: في الآونة الأخيرة شهد العالم طفرة كبيرة في التقنيات والأجهزة المستخدمة في مجال الفيزياء الطبية نظراً لأهميتها في تشخيص وعلاج أنواع عديدة من الأمراض، عليه تحتم علينا مواكبة هذه المستجدات عبر عقد مثل هذه اللقاءات العلمية التي تستقطب العديد من الخبرات في مجال الفيزياء الطبية؛ وهو بدوره يسهم في تبادل الخبرات والآراء النظرية والتطبيقية في هذا المجال ويساهم في الارتقاء بجودة الرعاية الصحية.
بعدها ألقت الدكتورة هدى النعيمية رئيسية اتحاد الشرق الأوسط لمنظمات الفيزياء الطبية، كلمة تعريفية عن المنظمة وأهدافها.
وهدفت الحلقة التي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط إلى بناء شبكة تعاون من المهنيين في مجال الفيزياء الطبية في دول الشرق الأوسط، والارتقاء بجودة ممارسات الفيزياء الطبية في مجال الأشعة التشخيصية، ومواكبة التقدم العالمي المستمر في التكنولوجيا في هذا المجال، علاوةً على إجراء منتدى لتبادل الأفكار المبتكرة والتعاون المهني في المشاريع الصحية التي تخدم مجال الفيزياء الطبية. وقد تضمنت الحلقة مناقشة 13 ورقة عمل تناولت عدة مواضيع بما في ذلك؛ التنظيم الدولي لحماية الإشعاع في الأشعة التشخيصية، ودراسات التأثير البيولوجي للإشعاع المؤين والإجراءات للوقاية منها، وتسليط الضوء على التطورات التي طرأت على تقنيات وأجهزة الأشعة والرنين المغناطيسي.
كما تخلل الحلقة عقد اجتماع لرؤساء منظمات الفيزياء الطبية في دول الشرق الأوسط في قاعة المحاضرات بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب.
وقد لاقت حلقة العمل إقبالا كبيرا وسط إشادات من الحضور والمشاركين لهذه الحلقة، مع المطالبة بالاستمرار في عقد مثل هذه الملتقيات العلمية المتخصصة لما لها من مساهمات في تعزيز وتحسين الرعاية الصحية في هذا المجال. وفي الختام أكدت الدكتورة زكية الرحبية -منظمة الحلقة- على أهمية الحلقة وأثرها الكبير في تعزيز الجوانب والخبرات النظرية والتطبيقية للمشاركين؛ وهو ما ينعكس إيجابيا على جودة الخدمة المقدمة للمرضى في مختلف المؤسسات الصحية.