الســيب.. بدايـة الغـيث من العـروبة

أول ثلاث نقاط في الدوري –
تغطية – بشير الريامي –

حقق السيب اول فوز له في الدوري بعد أن تمكن من تجاوز ضيفه العروبة بهدف دون مقابل في لقاء الاسبوع الثالث بدوري عمانتل والذي كان ملعب استاد السيب مسرحا له ليصل السيب الى النقطة الرابعة.
الشوط الاول شهد حذرا في بدايته وسرعان ما بدأ اللاعبون في طلعاتهم الهجومية بدون اختبار حقيقي للحراس إلا أن الدقيقة ٢٣ شهدت هدف السيب الاول لينتهي الشوط عليه. الشوط الثاني استمر فيه الأداء للاعبي الفريقين في بدايته كانت الأفضلية في الأداء فيه للاعبي السيب لاحت لهم بعض الفرص وحاول لاعبو العروبة مع مرور الوقت تعديل النتيجة والعودة الى المباراة وبالرغم من المحاولات لكن الدفاعات كانت حاضرة لينتهي اللقاء بفوز السيب واقتناصه نقاط المباراة كاملة.

الشوط الاول

بداية حذرة للفريقين في الدقائق الاولى ومع مرور الوقت بدأ لاعبو السيب وكعادتهم في المباريات بإمساك الكرة وسط الملعب وأفضلية لهم في الأداء مع محاولات للوصول الى مرمى ابراهيم الراجحي حارس العروبة ولكن بدون خطورة واضحة. لاعبو العروبة بدورهم كانت لهم محاولات جيدة من خلال قطع الكرة من أقدام لاعبي السيب ومحاولات للوصول الى مرمى احمد الرواحي حارس السيب الذي تصدى لتسديدة قوية من مهاجم العروبة وأبعدها عن مرماه ببراعة. تواصل الأداء وتواصلت محاولات المهاجمين لتأتي أولى المحاولات الخطرة للسيب باتجاه مرمى العروبة وعرضية من قدم باسل الرواحي والتي وصلت الى امجد الحارثي الذي حولها بتسديدة قوية استقرت في داخل مرمى ابراهيم الراجحي حارس العروبة معلنة هدف السيب الاول في الدقيقة ٢٣. تواصلت الإثارة في أداء الفريقين وتبادل في الأدوار مع سيطرة نسبية للاعبي السيب وامتلاك للكرة وسط الملعب بالرغم من محاولات لاعبي العروبة للوصول الى مرمى السيب للتعديل النتيجة. دقيقتان وقت إضافي بدل ضائع احتسبها حكم المباراة اعلن بعدها نهاية الشوط الاول بتقدم السيب بهدف دون رد للعروبة.

الشوط الثاني

بدأ مدرب العروبة ابو طالب العيسوي هذا الشوط باول تغيير حيث اشرك الأجنبي سولا بديلا للاعب محمد المخيني لتبدأ الإثارة والندية بين لاعبي الفريقين ومحاولات للاعبي السيب من اجل إضافة هدف ثان فيما كانت هناك محاولات للاعبي العروبة من اجل تعديل النتيجة والعودة الى المباراة. رابطة مشجعي السيب كانت على الموعد مع فريقها وواصلت التشجيع مع تفاعل الجماهير على المدرجات. اولى الفرص لاحت لمهاجم السيب محمد الغساني الذي استلم كرة في منطقة الست ياردات لحارس العروبة إلا انه استعجل في التسديدة لتضيع فرصة هدف ثان للسيب. تحرر لاعبو العروبة من حالة التراجع وحاولوا تخطي الدفاعات الصفراء وصولا الى المرمى ولكن بدون جدوى حيث تكسرت المحاولات الواحدة تلو الاخرى. استمرت المحاولات الصفراء اكثر من اجل إضافة هدف ثان نتيجة بتراجع لاعبي العروبة الى ملعبهم. ضربة حرة مباشرة للعروبة من على مشارف منطقة مرمى السيب نفذها طارق المخيني لاعب العروبة إلا أن حارس السيب ارتقى لها ببراعة. اول تغيير لجوران مدرب السيب باشراك يونس المشيفري بديلا للاجنبي داسيلفا تورياني ومحاولات عرباوية باتجاه مرمى السيب ولكنها افتقدت للتركيز للتكسر في أقدام الدفاعات وتعود لوسط الملعب. توالت محاولات لاعبي السيب باتجاه مرمى العروبة ودربكة أمام المرمى لم يتمكن من خلالها مهاجمو السيب من إيداع الكرة في المرمى الخالي وتسديدة اخرى من منتصف ملعب العروبة تجد قدم زاهر الاغبري الذي سددها مباشرة ولكن علت العارضة. تغيير ثالث في صفوف العروبة بدخول سمير العلوي بديلا للاعب طارق المخيني وخطا للعروبة على مشارف مرمى السيب نفذه الأجنبي سولا لتجد أحد المهاجمين الذي سددها ولكن علت العارضة لتضيع فرصة للعروبة لتعديل النتيجة. تغيير آخر في صفوف السيب بدخول ابراهيم الصوافي بديلا للاعب محمد الغساني وتستمر محاولات لاعبي السيب باتجاه المرمى الأخضر مع وصول المباراة الى دقائقها الاخيرة ومحاولات لإضافة هدف آخر مع محاولات عرباوية ايضا لإدراك التعديل واربع دقائق وقت إضافي احتسبه حكم المباراة لم يحدث فيه الكثير ليعلن بعد ذلك نهاية اللقاء بفوز السيب بهدف دون مقابل لاشيء للعروبة.
أدار المباراة خالد الشقصي وعاونه على الخطوط عبدالله الجرداني مساعد اول وإسحاق الصبحي مساعد ثان وخالد الشيدي حكما رابعا.