اليوم .. تدشين النظام الرقمي للإحصائيات الصناعية

تدشن وزارة التجارة والصناعة اليوم النظام الرقمي الخاص بالإحصائيات الصناعية في منطقة الرسيل الصناعية ويهدف النظام إلى جعل جميع مراحل المسح الصناعي في الوزارة رقمية بالكامل.
ويتضمن حفل التدشين عقد لقاء تعريفي سيتم من خلاله توضيح النظام الرقمي والتحسين الفني الذي تم تحقيقه من خلال النظام الرقمي الخاص بالإحصائيات الصناعية بالإضافة إلى تقديم توضيح عملي حول المميزات الجديدة التي يطرحها النظام الرقمي الخاص بالإحصاءات الصناعية.
وأوضح المهندس سامي بن سالم الساحب مدير عام الصناعة بوزارة التجارة والصناعة أن الوزارة تسعى دائما إلى تطوير الخدمات المقدمة للمستثمرين حيث تساعد الإحصاءات والمعلومات بجميع أنواعها على تحديد بيانات
الاستثمار وحالة المشروعات الصناعية، مشيرا إلى أن إحصاءات الوزارة تبين تقدما مستمرا في مساهمة القطاع في النمو الاقتصادي.
وأضاف مدير عام الصناعة: إن النظام الرقمي الخاص بالإحصائيات الصناعية يعد نقطة مرجعية لتقييم الأداء العام للمؤسسات الصناعية في السلطنة وتستفيد المؤسسات المشاركة في المسح الصناعي من تقديم تقارير الإحصاءات الصناعية الخاصة بها، كما ستتمكن من تحديد الوضع الاستثماري في المجالات التي تعمل فيها بشكل جيد وستتعرف على الجوانب التي تحتاج إلى تحسين في الأداء.
وأشار المهندس سامي الساحب إلى أن الوزارة تقوم باستمرار بمراجعة معايير المسح الصناعي لتتوافق مع الاستراتيجية الصناعية 2040 ومراقبتها وتقييمها، مبيّنًا أنه تجري حاليا مراجعة مجالات الثورة الصناعية الرابعة وإذا تمت الموافقة عليها سيتم إدخال تغييرات إضافية في النظام خلال العام القادم.
من جانبه أوضح المهندس معمر بن زهران العبري مدير دائرة المعلومات الصناعية بوزارة التجارة والصناعة أن المسح الرقمي الجديد للمنشآت الصناعية سيساهم في سرعة ودقة الوصول إلى المعلومات الصناعية لرصد وتقييم الاستراتيجية الصناعية 2040، كما سيسهل الأعمال التحضيرية وربط الإحصاءات الصناعية بمؤشرات الأداء الرئيسية لدى الوزارة، وتقوم الوزارة بتحسين التقارير الإدارية لتمكين مراقبة الأداء، وضمان اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة في الوقت المناسب.