القوى العاملة تشارك في الورشة الإقليمية لتعزيز الشراكات المؤسسية

بالتعاون مع اليونسكو –

شاركت وزارة القوى العاملة ممثلة في قطاع التعليم التقني والتدريب المهني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في حلقة العمل الإقليمية حول تعزيز الشراكات المؤسسية بين مؤسسات التعليم التقني والمهني ومؤسسات القطاع الخاص والتي أقيمت في العاصمة اللبنانية بيروت. وذلك في إطار استراتيجية اليونسكو حول التعليم التقني والمهني (٢٠١٦-٢٠٢١) التي تؤكد على أهمية دعم نظم التعليم التقني والمهني وتزويد الطلبة والمتدربين بمهارات القرن الواحد والعشرين اللازمة للعمل وللتعلم مدى الحياة، وتعزيز ريادة الأعمال وذلك تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة. وهدفت كذلك إلى تعزيز واقع الشراكات المؤسسية بين التعليم التقني والمهني ومؤسسات القطاع الخاص. وقد شارك في الورشة ١٤ دولة عربية والعديد من المنظمات الدولية ووكالات الدعم المتحدة، منها: الاونروا، اليونسيف، منظمة الأغدية والزراعة ( الفاو) والمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) ومنظمة العمل الدولية والمؤسسة الدولية للتدريب ومجلس الأعمال السويسري وجمعية الصناعيين اللبنانيين واتحاد الصناعات المصرية. وقد قدمت الدكتورة ميمونة بنت عبدالله الرواحية ورقة عمل استعرضت فيها تجربة السلطنة في مجال التعليم والتدريب التقني والمهني، اشتملت على: نبذة مختصرة عن منظومتي التعليم التقني بالكليات التقنية والتعليم والتدريب المهني بالكليات المهنية، ومفهوم الشراكة بين التعليم التقني والمهني ومؤسسات القطاع الخاص، وأهمية الشراكة ومجالاتها المختلفة، وتحدياتها وسبل تطويرها.
وقد حازت تجربة تطوير جودة التعليم التقني بالكليات التقنية والتعليم والتدريب المهني بالكليات المهنية بالسلطنة على اهتمام المشاركين لما لها من دور واضح يعزز مفهوم الشراكة الفعلية بين هذه الكليات ومؤسسات القطاع الخاص.