بريطانيا ترصد ميزانية بأكثر من 16 مليار جنيه لتمويل خروج بدون اتفاق

لندن (د ب أ)- أعلنت الحكومة البريطانية أنها تعتزم تخصيص ميزانية بـ16.6 مليار جنيه استرليني لمواجهة الوضع في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) بدون اتفاق. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير المالية البريطاني ساجد جاويد لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية في وقت متأخر مساء أمس الأول.
وأوضح جاويد أنه من المنتظر أن تحصل شركات وكليات ومنظمات خيرية على 4.3 مليار جنيه العام المقبل، دون أن يكشف مزيدا من التفاصيل. واعترف جاويد بإمكانية حدوث «بعض الاضطرابات» في حال خروج بلاده من التكتل الأوروبي بدون اتفاق في نهاية أكتوبر المقبل، لكنه قال إن ذلك سيكون أقل سوءا من عدم الخروج على الإطلاق. وأعرب جاويد عن تخوفه من حدوث تمزق دائم في المجتمع، لافتا إلى أن الخروج الذي صوت له البريطانيون في عام 2016، سيوحد البلاد مرة أخرى. ويعتزم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية الشهر المقبل، بدون اتفاق إذا لزم الأمر، على الرغم من وجود قانون جديد يحظر هذه الخطوة. ولا يزال من غير المعروف بعد كيف سيتحايل جونسون على هذا القانون. يشار إلى وجود انقسام حاد داخل البرلمان البريطاني حيال سياسة الخروج، فضلا عن تعثر المفاوضات بين لندن وبروكسل في هذا الشأن. ومن جانب آخر، حذر مكتب المراجعة الوطنية البريطاني من أنه «مازال هناك أعمال كبيرة للقيام بها» لضمان ألا تواجه البلاد نقصا في الأدوية، حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق(بريكست).
وأضاف المكتب «هناك مخاطر في تأخير الإمدادات الخاصة بالرعاية الصحية والاجتماعية، حال مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق» في 31 أكتوبر.
ووسط توقعات بـ»حالات أسوا»، تشير إلى تقليص بنسبة تتراوح ما بين 40 و60 بالمائة في تدفق السلع عبر القنال الإنجليزي، بين جنوب انجلترا وفرنسا، أعرب المكتب عن قلقه من أن إدارة الصحة والرعاية الاجتماعية تفتقر إلى معلومات حول مستويات المخزون. وطالب المكتب أيضا الإدارة بضمان وجود قدرة شحن كافية للسلع ذات الأولوية والتأكد من أن قطاع الرعاية الاجتماعية، بما فيه دور الرعاية، لديه خطط طوارئ، كما ذكرت جماعة ضغط خاصة بالشركات والأعمال الصغيرة في بريطانيا أن متوسط تكلفة الاستعداد للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) يبلغ قرابة 2000 جنيه استرليني (2470 دولارا) لكل شركة. ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مايك شيري رئيس اتحاد الشركات الصغيرة قوله إن «عشرة بالمائة فقط من الشركات استعدت لمرحلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي». ونشر اتحاد الشركات الصغيرة أمس الأول الجمعة نتائج استطلاع آراء 1062 شركة بشأن استعداداتها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال شيري إن «الغموض الذي يكتنف عملية البريكست هو السبب وراء بطء عملية الاستعداد». وأضاف أنه «في حين أن الحكومة البريطانية قامت بتسريع وتيرة خطة الطوارئ التي تقوم بتنفيذها، إلا أن كثير من الشركات لا ترغب في إنفاق مواردها المحدودة اعتمادا على نتائج قد لا تحدث». وتسلط هذه النتائج الضوء على التحديات التي تواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الوقت الذي يحاول فيه تجهيز البلاد للخروج من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر المقبل.