شباب أوروبا يتظاهرون احتجاجا على التغير المناخي

روما ـ «أ ف ب»: تظاهر مئات آلاف الطلبة في مدن أوروبية عدة أمس في إطار سلسلة تظاهرات حول العالم تدعو لتجنّب حدوث كارثة مناخية.
وكان طلّاب في مدن إيطالية بين من انضموا لمسيرات «الجمعة من أجل المستقبل».
وأفاد المنظمون أن 200 ألف شخص انضموا إلى مسيرة في ميلانو بينما خرجت مسيرة حاشدة أخرى في وسط روما. ودعا ناشطون إلى تظاهرات في 180 مدينة إيطالية.
وهتف المتظاهرون «كونوا جزءاً من الحل، لا من التلوث». وفي أكبر مسيرة من أجل المناخ في النمسا حتى الآن، احتشد عشرات الآلاف في فيينا وغيرها من مدن الدولة الأوروبية.
وخرج الآلاف كذلك، معظمهم من طلبة المدارس، إلى شوارع بودابست ومدن مجرية أخرى. وجاءت التظاهرات استجابة لدعوة المراهقة السويدية الناشطة في مجال البيئة غريتا تونبرغ التي قادت أولى التظاهرات الحاشدة الأسبوع الماضي عندما خرج المحتجون إلى الشوارع في دول عدة حول العالم. ويحذّر العلماء من أن الوقت بدأ ينفد أمام قادة العالم ليضعوا حدّاً للاحتباس الحراري، الذي يعد السبب وراء تزايد الكوارث البيئية. وسمحت المدارس في إيطاليا وبعض المدارس في النمسا للطلبة بالانضمام إلى المسيرات، كما حصل في عدة دول أخرى خلال تظاهرات الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن تشهد مونتريال في كندا التجمّع الأبرز الجمعة والذي يتوقع أن تشارك تونبرغ فيه في وقت لاحق.