واشنطن تتوعد بالرد على سوريا بدعوى استخدامها أسلحة كيميائية

نيويورك ـ «أ ف ب»: أكّدت الولايات المتّحدة أنّ قوّات الرئيس السوري بشّار الأسد استخدمت أسلحةً كيميائيّة 19 مايو الماضي في محافظة اللاذقية خلال هجومها على محافظة إدلب، آخر معقل كبير يُسيطر عليه المتطرفون شمال غرب سوريا، بحسب ما صرّح وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو، متوعّدًا بالردّ.
وقال بومبيو لصحفيّين على هامش الجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة في نيويورك، إنّ «الولايات المتحدة خلُصت إلى أنّ سوريا استخدمت الكلور كسلاح كيميائي» في حملتها لاستعادة إدلب.
وأضاف «الولايات المتّحدة لن تسمح لهذه الهجمات بأن تمرّ بلا ردّ، ولن تتسامح مع الذين اختاروا التستّر على هذه الفظاعات»، من دون أن يُعطي مزيدًا من التفاصيل، في وقت أدّى النزاع السوري إلى مقتل زهاء 370 ألف شخص منذ عام 2011.