قتلى وجرحى من الشرطة العراقية والقبض على دواعش بالموصل

بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي – (د ب ا):-

أفاد مصدر أمني بمحافظة نينوى العراقية أمس، بسقوط قتلى وجرحى من الشرطة جراء انفجار عبوة، والقبض على عناصر من داعش في الموصل شمال بغداد.
وقال العميد محمد الجبوري الناطق باسم قيادة عمليات نينوى لوكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) ان«عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور دورية للشرطة المحلية في ناحية الشورة جنوب الموصل، ما أدى إلى مقتل ثلاثة من رجال الشرطة وإصابة رابع بجروح».
وعلى صعيد آخر، قال المصدر «إن القوات الأمنية ألقت القبض على تسعة من عناصر داعش بحوزتهم أسلحة مختلفة في عملية أمنية نفذتها امس في ناحيتي الشورة والقيارة جنوب الموصل، موضحا أنه تم اقتيادهم إلى مقر قيادة العمليات للتحقيق معهم وتقديمهم للقضاء».
ولا تزال مناطق عديدة من محافظة نينوى، خاصة القريبة من الحدود السورية شمال غرب العراق، تشهد نشاطا لخلايا تنظيم داعش الذي ينفذ عمليات مسلحة مختلفة ضد القوات الأمنية والمدنيين أجبرت عشرات العوائل على النزوح إلى مدينة الموصل.
من جهة ثانية، التقى وزير الداخلية العراقي، ياسين طاهر الياسري، أمس المستشار الأول لرئيس الجمهورية التونسية المكلف بالأمن القومي «كمال العكروت» والسفير التونسي لدى العراق إبراهيم الرزقي في بغداد. وشدد الياسري خلال اللقاء على «أهمية تطوير التعاون المشترك وتبادل الخبرات الأمنية وبما يسهم في استقرار المنطقة وإبعاد خطر التنظيمات الإرهابية عنها». وبحث وزير الداخلية خلال اللقاء «سبل تعزيز التنسيق الأمني عن طريق فتح قنوات التواصل الثنائية»، لافتاً إلى «أهمية توحيد الجهود الأمنية للقضاء على الأفكار المتطرفة والحد من عصابات الجريمة المنظمة».
من جانبه فقد أعرب المستشار الأول لرئيس الجمهورية التونسية عن «سعادته للقاء وزير الداخلية»، معلناً عن «استعداد بلاده لتوسيع أطر التفاهم الأمني وبما يخدم مصلحة البلدين».