ابن علوي يؤكد ضرورة العمل على عودة الهدوء والاستقرار إلى ليبيا واليمن

بحث تعزيز الجوانب الاستثمارية والاقتصادية مع بولندا –
السلطنة ترحب بالاتفاق السياسي السلمي الذي تم التوصل إليه في السودان –
بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية مع وزراء خارجية العراق والمغرب ولبنان –

العمانية: التقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمعالي جبران باسيل وزير الخارجية والمغتربين اللبناني على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.
وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات بين السلطنة والجمهورية اللبنانية في مختلف المجالات.
كما التقى معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمعالي ياتسيك تشابوتوفيتش وزير الخارجية البولندي.
تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث سبل تطويرها وأهمية تعزيزها في الإطار الاقتصادي والاستثماري.
والتقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بالمبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة.
جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع المستجدة في ليبيا، حيث تم التأكيد على أهمية إعادة الهدوء والاستقرار إلى ليبيا. كما التقى معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمعالي أسماء محمد عبد الله وزيرة خارجية السودان. ونقل معاليه خلال اللقاء ترحيب السلطنة بالاتفاق السياسي السلمي الذي تم التوصل إليه في جمهورية السودان بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي بين البلدين مما يحقق المصالح المشتركة بين الشعبين الشقيقين.
والتقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله، بسعادة ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى وبسعادة تيموثي ليندركينج مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج العربي في مقر بعثة السلطنة الدائم لدى الأمم المتحدة.
وتم خلال اللقاء بحث الجهود المبذولة لدفع عملية السلام في اليمن وتأكيد دور السلطنة الدافع لأي جهود دولية لإيجاد حل سياسي يجلب لليمن الأمن والاستقرار، كما تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها.
والتقى معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمعالي ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي.
جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
والتقى معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك كذلك بمعالي محمد علي الحكيم وزير خارجية العراق.
تم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات إلى جانب تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.