ترامب متهم بحنثه باليمين الدستوري وابتزاز أوكرانيا

فيما غرّد بأن «مستقبل البلاد على المحك» –
واشنطن ـ «أ ف ب»: قال آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي، إن الرئيس دونالد ترامب «حنث باليمين الدستوري الرئاسي»، وجاء تصريحه في بداية جلسة استماع لشكوى أحد مسربي المعلومات أمس. واتهم شيف، المنتمي للتيار الديمقراطي، الرئيس بأنه يحاول «ابتزاز» أوكرانيا.
وكان شيف يتحدث قبل أن يدلي بشهادته جوزيف ماجواير القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية الذي استهل حديثه بشرح الشكوى «العاجلة» وقرار مكتبه بحجبها عن الكونجرس.
وقال ماجواير أمام الحضور في الجلسة إن الكثير من محتوى الشكوى كان محميًا بموجب «امتياز تنفيذي» مخصص للرئيس، لأنه يتعلق بمكالمة بين ترامب وزعيم أجنبي.
وذكر ماجواير أن شكوى مسرب المعلومات عن مكالمة ترامب ونظيره الأوكراني تتعلق بأمور «غير مسبوقة». وأضاف ماجواير: «أعتقد أن كل شيء هنا في هذا الموضوع لم يسبق له مثيل على الإطلاق».
وأوضح: «أعتقد أن مسرب المعلومات يتصرف بحسن نية.
أعتقد أنه فعل الأمر الصحيح»، مضيفًا أن هذا الشخص اتبع القانون «في كل خطوة».
وأكد عنصر في الاستخبارات الأمريكية في وثيقة كشف النقاب عنها أمس أن دونالد ترامب سعى إلى «تدخل» أوكرانيا في الانتخابات الرئاسية المقبلة خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي، وحاول البيت الأبيض لاحقا الحؤول دون كشف مضمون هذه المكالمة.
ومن شأن نشر هذه الوثيقة تكثيف الضغط على الرئيس الأمريكي بعدما باشر الديمقراطيون الثلاثاء آلية لعزله قبل نحو 400 يوم من الانتخابات المقبلة.
ودعا الرئيس الأمريكي الجمهوريين في تغريدة الى «القتال» مضيفا ان «مستقبل البلاد على المحك»، علما بأنه يندد منذ يومين بـ «أسوأ حملة مطاردة يتعرض لها في تاريخ الولايات المتحدة».