طلبة السلطنة يشاركون في أمسية ثقافية بجنوب أستراليا

شاركت جمعية الطلبة العمانيين بجنوب أستراليا في الأمسية الثقافية (Cultural Night) بمدينة أديليد، بمشاركة طلبة يمثلون مختلف ثقافات العالم.
حيث حوى الركن العماني مجموعة متنوعة من السعفيات والخزفيات والمجسمات التراثية والصور التي تعرف الزائر بالتنوع الجغرافي والبيئي والسياحي الذي تتمتع به السلطنة، إلى جانب مجموعة من الملابس التقليدية العمانية الرجالية والنسائية التي تمثل مختلف محافظات السلطنة.
كما حظي الزوار بفرصة الحصول على بطاقات تحوي أسماءهم كتبت بالخط العربي نفذها الطالب أحمد بن صالح البرواني من جامعة أديليد؛ بهدف تعريف الزوار بجمال الخط العربي ومنحهم ذكرى مبهجة من الثقافة العربية. إضافة لذلك حظي زوار الأمسية بفرصة لالتقاط الصور التذكارية وهم يرتدون الملابس التقليدية العمانية. كذلك تم خلال الأمسية تقديم مجموعة من الأكلات الشعبية العمانية للزوار كالعرسية والقهوة والحلوى العمانية مقابل مبالغ رمزية، ذهب ريعها للجمعيات الخيرية بمدينة أديليد.
وعن هذه المشاركة تقول لجينة بنت خلفان المحروقية نائبة رئيس جمعية الطلبة العمانيين بجنوب أستراليا: كانت الأمسية الثقافية تجربة ثرية لن تنسى أتاحت لنا كطلبة مبتعثين فرصة لنعرّف العالم بثقافتنا العمانية بكافة مفرداتها المتنوعة، وبالمقابل تعرفنا على ثقافات العالم الأخرى.