حلقة تدريبية بالداخلية حـــول الصناعـــات التحويلـيـة للتمـــور

نظمت المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة الداخلية ممثلة بدائرة التنمية الزراعية بولاية أدم بالتعاون مع المديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية وجمعية المرأة العمانية بأدم حلقة عمل حول الصناعات التحويلية للتمور العمانية تم من خلالها تدريب المشاركات على تحويل خام التمور إلى منتجات مصنعة مثل: مربى التمر والدبس وغيرها من المنتجات الأخرى ذات القيمة الاقتصادية العالية في بداية اللقاء ألقى هلال بن علي بن سيف العزري مدير دائرة التمية الزراعية بأدم كلمة رحب فيها بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة والمشاركة في أعمال الحلقة التي تعقد على مستوى المحافظة وأشار إلى أن إقامة هذه الحلقة يأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الزراعة والثروة السمكية لدعم مشروعات المرأة الريفية وباعتبار أن نخيل التمر هو المحصول الزراعي الأول في السلطنة تعدادًا وانتشارًا وإنتاجًا وان تعظيم الربحية من إنتاجها يحتاج إلى إيجاد وسائل وطرق ترفع من قيمتها التسويقية ولا يتم ذلك إلا عن طريق الاهتمام بعمليات التصنيع وتحويلها إلى منتجات أخرى تلبي متطلبات السوق المحلي وتجد إقبالا من قبل المستهلكين وبأسعار ذات قيمة جيدة وبذلك تستطيع المرأة الريفية أن تحقق دخلا إضافيا من خلال إقامة مشروع يعتمد على محصول التمر وهذه المشروعات الصغيرة تساعد على رفع دخل الأسرة وتساهم في توفير الغذاء وفي الناتج القومي للدولة. بعد ذلك ألقى الدكتور خالد بن محمد بن عبدالله الشعيلي رئيس قسم الصناعات الغذائية بالمديرية العامة للبحوث الزراعية محاضرة تناول فيها معاملات تجفيف الرطب وترطيب التمر وكانت المحاضرة الثانية للمهندسة منصورة بنت خلفان العامرية باحثة صناعات غذائية بمركز بحوث النخيل بالرميس تناولت فيها طريقة صناعة مربى التمر وطريقة صناعة الدبس في المنزل كما تم التطرق إلى بعض الصناعات القائمة على التمور سواء المباشرة أو غير المباشرة بعد ذلك تم تدريب المشاركات عمليًا على كيفية صناعة المربى والدبس من التمور العمانية، واستهدفت الحلقة مرشدات المرأة الريفية وعضوات جمعية المرأة العمانية وعددا من طالبات المدارس بولاية أدم.