الإعصار «الأسرع» مرّ على السلطنة بسلام

السدود امتلأت وجميع الخدمات عادت إلى طبيعتها –
لا خسائر بشرية والبنية الأساسية في الدقم نجحت أمام اختبارات الحالة المدارية –
عمان: عادت جميع الخدمات إلى طبيعتها في الشريط الساحلي بين جزيرة مصيرة ورأس مدركة منذ صباح أمس بعد أن تلاشت الحالة المدارية «هيكا» التي تعرضت لها محافظتا جنوب الشرقية والوسطى وتسببت في هطول أمطار شديدة الغزارة ورياح شديدة. وأعلن المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة فجر أمس انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية.
وأعلنت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن مشاريع البنية الأساسية ومن بينها الميناء والحوض الجاف والمطار والمشاريع السياحية والطرق لم تتأثر بشدة الأمطار والرياح، مشيرة إلى أن السدود ساهمت في حماية المنطقة واحتجزت خلفها كميات كبيرة من المياه. واستأنف العاملون أعمالهم بشكل معتاد في الحوض الجاف والميناء.
وعاد التيار الكهربائي إلى جميع المناطق المتأثرة بنسبة 100% وكذلك الخدمات الصحية. وفتحت الطرق وبقية الخدمات الأخرى.
واستأنفت عبارات المواطنين عملها على خط شنة ـ مصيرة شنة بعد تعليق عملها أمس الأول فيما تبدأ الشركة الوطنية للعبارات اليوم العمليات التشغيلية لرحلاتها من خلال تسيير 8 رحلات على الخط نفسه.
وامتدادا لتأثيرات « هيكا» شهدت ولاية هيماء فجر أمس أمطارا غزيرة مصحوبة برياح قوية وكان أكثرها بمنطقة العجائز .. واحتجز احد أوديتها خمسة أشخاص تمكن الأهالي والدفاع المدني من إنقاذهم وإخراج عدد من المركبات التي لم تتمكن من الخروج.
كما قامت فرق الدفاع المدني أيضا بإخراج اكثر من 180 عاملا أجنبيا تم احتجازهم في مخيمهم بسبب ارتفاع منسوب المياه بقرية العجائز.
وزارت 3 فرق ميدانية ضمت محررين ومصورين من جريدة $ جميع المناطق التي تأثرت بالحالة المدارية ورصدت التفاصيل بالكلمة والصورة.