5 شركات صينية جديدة تنضم للاستثمار في الدقم

كتبت ـ أمل رجب: أكدت سعادة لي لينج بينج السفيرة فوق العادة والمفوضة لجمهورية الصين الشعبية لدى السلطنة أن السلطنة والصين تجمع بينهما صداقة راسخة وشراكة وثيقة حيث تعد الصين أكبر شريك تجاري للسلطنة، وتعد المدينة الصناعية العمانية الصينية بالدقم مشروعا نموذجيا للشراكة بين البلدين من خلال مبادرة «الحزام والطريق» والذي حقق نتائج فعلية ملموسة. وقالت إن شركة صينية, تعمل في مجال أنابيب استخراج النفط, بدأت في إنشاءات مصنعها الجديد أغسطس الماضي وهناك اهتمام كبير من قبل الشركات الصينية بالاستثمار في الدقم، إذ أكملت 5 شركات صينية إجراءات التسجيل، والتي تخص مواد البناء والأسماك وغيرها من القطاعات المتعددة، ومن المتوقع أن تنضم شركات أكثر للعمل في المدينة الصناعية في العام القادم.
وأشارت السفيرة الصينية الى ان هناك تعمقا في التعاون بين السلطنة والصين في المجال الثقافي أيضا. ففي شهر إبريل الماضي، نظمت السفارة الصينية بالتعاون مع وزارة السياحة العمانية وجمعية الصداقة العمانية الصينية المنتدى الثاني للتعاون السياحي بين البلدين الذي يهدف إلى جذب مزيد من السياح الصينيين إلى السلطنة.
ووفقا للإحصاءات الرسمية، فقد تجاوز عدد السياح الصينيين الذين زاروا السلطنة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري إجمالي عدد السياح الصينيين في العام الماضي بأكمله، ومن المتوقع أن يزداد عددهم هذا العام بأكثر من الضعف.