الجزائر : السجن 15 عاما للمتهمين بالتآمر ضد السلطة

الجزائر – عمان – مختار بوروينة –

أصدرت المحكمة العسكرية ، أمس ، حكمها بإدانة والحكم على كل من بوتفليقة سعيد مستشار الرئيس السابق وشقيقه والفريق المتقاعد محمد مدين المدعو توفيق قائد جهاز الاستخبارات السابق واللواء المتقاعد عثمان طرطاق المدعو بشير منسق المصالح الأمنية سابقا والأمينة العامة لحزب العمال حنون لويزة بعقوبة خمسة عشر (15) عاما سجنا من أجل الأفعال المنسوبة اليهم ، فيما التمس الوكيل العسكري في طلباته ادانة المتهمين والحكم عليهم بعقوبة عشرين(20) سنة سجن (الحد الأقصى للعقوبة المنصوص عليها في القانون).
كما أدانت المحكمة كلا من نزار خالد وزير الدفاع السايق ونجله نزار لطفي ورجل الأعمال بن حمدين فريد من اجل الأفعال المنسوبة اليهم وحكمت عليهم غيابيا بعقوبة عشرين (20) سنة سجنا.
وجاء في بيان ان المحكمة ان المتهمين تمت متابعتهم «من أجل افعال تم ارتكابها داخل بناية عسكرية تحمل طبقا للقانون وصف جناية التآمر من أجل المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة وهي الأفعال المنصوص والمعاقب عليها على التوالي بالمادة 284 من قانون القضاء العسكري والمادتين 77 و 78 من قانون العقوبات».