مجلس الدولة يقترح تأسيس المجموعة البحثية البرلمانية العربية

السعيدي يشارك في مؤتمر «الأمناء العامين للبرلمانات العربية» –

تقدم مجلس الدولة بمقترح لتأسيس «المجموعة البحثية البرلمانية العربية» تتيح للشباب الباحثين الفرصة في تبادل المعرفة وتطوير قدراتهم ومهاراتهم. أعلن ذلك سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام لمجلس الدولة لدى مشاركته في المؤتمر السابع لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية الذي بدأ أعماله امس بمقر جامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية القاهرة. وقال: سعادته إن المقترح يأتي كمبادرة من مجلس الدولة لبقية البرلمانات والمجالس النيابية بالدول الأعضاء، حيث يشكل البحث البرلماني أحد الروافد المهمة في دعم صناعة القرار البرلماني ومشروعات القوانين، حيث تعتمد الكثير من دول العالم على ما يقدمه الباحثون والمختصون في رسم السيناريوهات القانونية والاجتماعية والاقتصادية والتربوية من أجل تحقيق متطلبات التنمية المستدامة.
وأوضح أن المقترح يهدف إلى تبادل الخبرات البحثية البرلمانية بين باحثي المجالس البرلمانية والنيابية بالدول العربية، وتأسيس قاعدة بيانات برلمانية وشبكة تواصل علمية بين الباحثين البرلمانيين بالدول العربية، وتكوين قاعدة بيانات معرفية معلوماتية وبحثية سريعة بين دوائر البحث البرلماني ومراكز المعلومات العربية، وتحقيق التكامل البحثي البرلماني العربي للمشاركة في المحافل الدولية، وتفعيل الزيارات المتبادلة بين الباحثين بالمجالس البرلمانية والنيابية بالدول العربية وإعداد البحوث البرلمانية المشتركة. وبين سعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة أنه يمكن للمجموعة البحثية البرلمانية العربية المقترحة تنفيذ هذه الأهداف من خلال تنظيم ملتقى دوري للباحثين البرلمانيين العرب وتأسيس قاعدة بيانات تواصل بينهم، والعمل على تصميم تطبيق أو موقع إلكتروني يجمع نقاشات وملخصات الحوارات والبحوث والمعلومات بين أفراد المجموعة وإنشاء مجلة بحثية برلمانية عربية مشتركة للباحثين البرلمانيين العرب.
وأوضح سعادته أن آلية التطبيق تتمثل في أن تتولى أمانة سر جمعية الأمناء العامين الإدارة التنفيذية للمقترح حيث تقوم بمخاطبة جميع الأطراف الراغبين في المشاركة لترشيح الأسماء وتأسيس قاعدة بيانات التواصل واستلام مقترحاتهم في هذا الصدد، وتحديد الإطار الزماني والمكاني لتطبيق المقترح، ووضع خارطة طريق لآلية العمل التنفيذية للمرحلة الثانية، وكان حفل افتتاح المؤتمر السابع لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية قد بدأ بكلمة لسعادة علام بن علي الكندري أمين عام مجلس الأمة الكويتي رئيس الجمعية أعرب خلالها عن تطلعه إلى تمخض أعمال المؤتمر عن نتائج إيجابية تسهم في تعزيز التنسيق والتعاون بين البرلمانات العربية بما يدعم العمل العربي المشترك.
كما تضمن حفل الافتتاح كلمة لسعادة فايز الشوابكة أمين عام الاتحاد البرلماني العربي، وكلمة لسعادة أحمد سعد الدين عبدالرحيم أمين عام مجلس النواب المصري، كما تم خلال الحفل تكريم الأعضاء السابقين في الجمعية على جهودهم المبذولة طوال فترة عضويتهم، وعقدت اللجنة التنفيذية لجمعية الأمناء العاميين للبرلمانات العربية اجتماعها السادس والثلاثين، كما تم عقد الاجتماع الثامن والثلاثين للجمعية العامة، الذي جرى خلاله إجراء انتخابات تكميلية لأعضاء اللجنة التنفيذية وذلك بناء على أحكام المادة (30) من النظام الأساسي للجمعية، والمصادقة على مشروع الميزانية للسنة المالية 2019م، واعتماد الحساب الختامي للسنة المالية 2018م، إضافة إلى الاطلاع على تقرير نشاط الجمعية للسنة 2018م، وتحديد موعد ومكان وموضوعات الاجتماع القادم للجمعية. ويختتم المؤتمر أعماله اليوم الخميس بعقد حلقة عمل بعنوان «أنظمة شؤون الموظفين العاملين في الأمانات العامة للبرلمانات العربية».