الأندية جاهزة لانطلاق نهائيات السلطنة لكرة الطاولة للفرق .. اليوم

اللجنة على أهبة الاستعداد لتنظيم المسابقات المحلية –

تبدأ مساء اليوم الخميس نهائيات بطولة السلطنة لكرة الطاولة للفرق، وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بتنظيم من اللجنة العمانية لكرة الطاولة، وستحظى البطولة -التي تستمر لمدة أربعة أيام بمشاركة فرق فئات العموم والأشبال والناشئين، على أن يقام أيضا نهائي الفردي لفئة العموم -والذي تم تأجيله- إلى اليوم الختامي للبطولة والمقررة له مساء يوم الأحد المقبل بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث سيرعى الحفل الختامي للبطولة سعادة السيد سالم بن مسلم بن علي البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري.
وأكملت اللجنة العمانية لكرة الطاولة كافة تحضيراتها الفنية واللوجستية من أجل انطلاق الحدث المحلي الأبرز لكرة الطاولة، حيث ستتنافس جميع الأندية المتأهلة على لقب درع نهائيات السلطنة للأندية، حيث تعد هذه النهائيات هي البطولة الأكبر محليًا لكرة الطاولة والتي ستجمع كافة المراحل للفرق ومنها الأشبال والناشئين والفريق الأول، حيث سيتنافس الجميع على خطف لقب السلطنة لكرة الطاولة.
وستتنافس أندية السيب وصحم وظفار وأهلي سداب والنصر وعبري وبهلا في مجموعة واحدة بفئة العموم، حيث ستلعب المباريات بنظام الدوري من دور واحد، وبحسب نظام المسابقة فإن الأندية الحائزة على المراكز الأربعة الأوائل في النسخة الماضية من بطولة السلطنة قد حسمت أمر صعودها للنهائيات وهي أندية السيب وصحم وظفار والنهضة إلا أن نادي النهضة اعتذر عن المشاركة في نسخة هذا العام.
أما في فئة الفرق للأشبال، فتتنافس أندية عبري وصحم والاتفاق والسيب للحصول على المركز الأول، بينما تتنافس أندية صحم وظفار والاتفاق والسيب في فئة الناشئين، وستخوض الفرق مبارياتها بنظام الدوري من دور واحد على أن يتم احتساب النقاط للأندية الحائزة على المراكز الأولى في منافسات الذهاب والإياب على أن يكون الحسم في النهائيات التي ستقام ابتداء من اليوم، وكانت أندية صحم وظفار والاتفاق ونزوى قد استطاعت بلوغ النهائيات لفئة الناشئين حيث تمكن نادي صحم من تصدر المجموعة برصيد 20 نقطة كما تغلب على نادي الاتفاق بنتيجة 3/‏‏0 وعلى نادي ظفار بنتيجة 3/‏‏1، بينما فاز نادي ظفار على نادي نزوى بنتيجة 3/‏‏0 ..
وفاز نادي الاتفاق على نادي نزوى بنتيجة 3/‏‏1، وجاء نادي ظفار ثانيا برصيد 15 نقطة والاتفاق ثالثا برصيد 10 نقاط ونزوى رابعا برصيد 5 نقاط، وجاء تصدر نادي عبري لمنافسات فئة الأشبال بحصوله على 20 نقطة، حيث فاز على نادي السيب بنتيجة 3/‏‏0 وعلى نادي صحم بالنتيجة ذاتها بينما فاز نادي صحم على نادي الاتفاق بنتيجة 3/‏‏0 وفاز نادي الاتفاق على نادي السيب بنتيجة 3/‏‏1، وجاء نادي صحم ثانيا برصيد 15 نقطة والاتفاق ثالثا برصيد 10 نقاط ونادي السيب رابعا برصيد 5 نقاط.
وعكفت الأندية المشاركة في مختلف فئات البطولة، على رفع معدلات التحضير البدني والتكتيكي للمنافسات، حيث دخلت أغلب الأندية في معسكرات داخلية مكثفة في الأيام الماضية من أجل الاستعداد الأمثل لهذه البطولة، حيث ستتنافس الأندية جميعا من أجل الحصول على أحد المراكز الثلاثة الأولى واقتناص الجوائز المالية القيمة التي رصدت للفائزين.
وأكد القائمون بالفريق الفني باللجنة العمانية لكرة الطاولة على أن هذه النسخة من النهائيات ستشهد تأهل الفريقين الحائزين على المركزين الأول والثاني فقط إلى نهائيات النسخة المقبلة بدلا من تأهل المراكز الأربعة الأولى كما تم في السنوات الماضية وذلك من أجل رفع حدة التنافس بين الفرق المشاركة.
من جانب آخر، أنهى الحكام استعداداتهم النهائية للإشراف على سير وإدارة مواجهات البطولة، حيث سيعود الحكم الدولي العام هاشم السالمي من جديد، ليكون الحكم العام للبطولة، بالإضافة إلى وجود الحكام الدوليين وهم مسعود بن حميد العبري وشيخان العبري وحمود الحجري ومريم العلوية وعائشة السعيدية إلى جانب وجود الحكمات فاطمة الهدابية وبثينة الغافرية، وسيتولى خالد بن حسن الزعابي منصب مدير البطولة، في حين سيكون محمد الجساسي مشرفًا عامًا للبطولة.

إضافة جديدة

أوضح محمد بن حميد الجساسي المشرف العام على البطولة أن النسخة الحالية من نهائيات السلطنة لكرة الطاولة (للفرق) ستشهد إثارة كبيرة ومختلفة عن باقي النسخ الأخرى، حيث ذكر أن الأندية أبرمت تعاقدات مع عدد من اللاعبين المحترفين، إذ ينتمي بعض اللاعبين بالأندية إلى المنتخبات العربية مثل مصر والأردن وغيرها إلى جانب وجود عدد من اللاعبين الإيرانيين.
وأشار الجساسي إلى أن هذه الإضافة ستزيد من حماس المباريات وإثارتها، لافتا إلى أن جميع الأندية تأهبت للحدث عبر معسكرات وبرامج تدريبية مبكرة إلى جانب خوض العديد من الأندية لسلسلة من المباريات التحضيرات لرفع المستوى البدني للاعبين والتدرب على الخطط التكتيكية وغيرها من الجوانب الفنية الأخرى.
وأوضح الجساسي أن الفريق الفني للبطولة ارتأى أن تكون نسخة هذا العام مغايرة عن سابقها حول تأهل الفريقين الحاصلين على المركزين الأول والثاني بشكل مباشر في النسخة المقبلة، لافتا إلى أن هذا التغيير الطفيف أتى بهدف زيادة التنافس بين الأندية.