مباحثات بين مجلس التعاون والصين

نيويورك في 25 سبتمبر/ على هامش اجتماعات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة عقدت امس الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، جلسة مباحثات بين مجلس التعاون برئاسة معالي يوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون، وبين جمهورية الصين الشعبية برئاسة معالي وانغ يي وزير الخارجية الصيني.

تم خلال الاجتماع بحث علاقات التعاون المشترك بين مجلس التعاون وجمهورية الصين الشعبية في إطار الحوار الاستراتيجي القائم بين الجانبين، والسبل الكفيلة بتعزيز وتطوير التعاون المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما استعرض الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما أثنى معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي على العلاقات التي تربط بين جمهورية الصين الشعبية ودول مجلس التعاون الست من خلال المباحثات واللقاءات المتبادلة بين الجانبين والتي خلال السنوات الماضية قد أثمرت مزيدا من التفاهم من خلال تعزيز الدعم والثقة في كافة المجالات المتعلقة بالاستثمار في الجانب الاقتصادي والتعليمي والتكنولوجي.

وأشاد معاليه، بالنتائج الإيجابية من خلال تنفيذ توصيات مذكرة التفاهم للحوار الاستراتيجي بين الجانبين والتي أدت إلى ازدهار العلاقات سواء على الصعيد الثنائي بين الصين ودول المجلس أو بالتعاون المشترك بين دول المجلس.

شارك في الاجتماع معالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بدولة الكويت، ومعالي الدكتور أنور قرقاش وزير الشؤون الخارجية بدولة الامارات العربية المتحدة، ومعالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون، ووفود من الدول الأعضاء في مجلس التعاون.