جونسون يتجاهل الدعوات لاستقالته بعد قرار المحكمة

لندن – وكالات: قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون امس إنه لن يستقيل، قبل أن يقطع زيارته إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وعاد إلى لندن مساء أمس. ونقلت وكالة أنباء بلومبرج عن جونسون قوله للصحفيين في نيويورك إن بريطانيا تحتاج إلى انتخابات عامة. وانتقد زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن، الذي رفض مطالبه بإجراء انتخابات عامة، لأنه لا يثق في ألا يستغلها للدفع من أجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.
وكان نواب معارضون في بريطانيا قد طالبوا رئيس الوزراء البريطاني بالاستقالة، وذلك بعد حكم صدر عن المحكمة العليا ووصفته وسائل إعلام بـ«التاريخي». وقضت المحكمة العليا بعدم قانونية قرار جونسون بتعليق عمل البرلمان.
ودعا جيريمي كوربن، أيضا جونسون إلى «مراجعة موقفه» وأن يصبح «أقصر رئيس وزراء بقاء في الحكم» في بريطانيا. وكان جونسون قد قال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في وقت سابق إنه سيحترم قرار المحكمة العليا بأن تعليقه للبرلمان كان مخالفا للقانون. وقال جونسون إنه لا يوافق على قرار المحكمة وإنه سيواصل مع بروكسل محاولاته لضمان اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).
وأوضح جونسون في نيويورك «الشيء الأكثر أهمية هو أننا ننطلق وننتهي من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 من أكتوبر».