قتلى وعشرات الجرحى في زلزال ضرب باكستان

بقوة 5.2 درجة على مقياس ريختر –

إسلام آباد – (وكالات): أدت هزة أرضية بقوة 5.2 درجة إلى مقتل 19 شخصاً وإصابة أكثر من 300 آخرين في شرق باكستان أمس، بحسب حصيلة أعلنتها الشرطة الباكستانية.
وقال مساعد رئيس المحققين في مدينة ميربور في كشمير الباكستانية، ساردار غولفاراز، إنّ «19 شخصاً قتلوا على الأقل وأكثر من 300 أصيبوا».
وذكر مسؤولون أن باكستان أطلقت عملية بحث وإنقاذ طارئة، وحشدت قواتها العسكرية، في أعقاب وقوع زلزال بلغت قوته 8ر5 درجة على مقياس ريختر شمال شرق باكستان بعد ظهر أمس.
وقال الجنرال محمد أفضل، رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في باكستان: «وصلت فرقنا إلى المناطق التي ضربها الزلزال وبدأت أعمال الإنقاذ». وقال أفضل ولا تزال السلطات تقوم بتقييم حجم الأضرار الناجمة عن الزلزال.
وأفادت هيئة الأرصاد الجوية في باكستان بأن مركز الزلزال كان على عمق 10 كيلومترات، وكان قريبا من مدينة جيلوم، القريبة من العاصمة إسلام آباد والشطر الباكستاني من إقليم كشمير.
وتم إعلان حالة الطوارئ في جميع مستشفيات إقليم آزاد كشمير، بحسب ما قاله مشتاق مينهاس، وزير الإعلام في الحكومة الإقليمية.
وقال مينهاس: «ألحق الزلزال أضرارا بضفتي إحدى القنوات، التي من الممكن أن تتسبب في أن تغمر المياه مساحات شاسعة من الأراضي ببلدة ميربور».
وعرضت وسائل الإعلام المحلية صورا مخيفة للأضرار التي ألحقها الزلزال بالمنازل والطرق في المنطقة، مما أجبر آلاف السكان على الفرار من منازلهم قبل الفجر.
وأوضح الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني أن السلطات حشدت قوات عسكرية للمشاركة في عمليات الإنقاذ والإغاثة.
وحدوث الزلازل أمر شائع في المنطقة، ومن الممكن أن تتسبب في أضرار جسيمة.
من ناحية أخرى، قالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث إن مسؤوليها يحاولون حاليا تقييم حجم الأضرار التي تسبب فيها الزلزال في إسلام آباد.
وأشارت محطة «جيو» الاخبارية إلى أضرار لحقت بمنازل وطرق في القسم الباكستاني من إقليم كشمير، كما أصيب بعض الأشخاص.