وفد من جزر القمر يبحث أوجه التعاون مع هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية

اطلع على تجربة السلطنة في مجال إدارة الوثائق وحفظها –

استقبل سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بمكتبه بديوان عام الهيئة مساء أمس معالي يوسف محمد علي مدير مكتب رئيس جمهورية القمر المتحدة المكلف بوزارة الدفاع والوفد المرافق له، وذلك خلال زيارته الرسمية التي يلتقي خلالها عددا من المسؤولين بالسلطنة.
حيث اطلع على تجربة السلطنة في مجال إدارة الوثائق وحفظها وإدارة المستندات والوثائق الإلكترونية وذلك خلال زيارته لهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، وفي بداية اللقاء رحب سعادة الدكتور رئيس الهيئة بمعالي الوزير والوفد المرافق له، مشيرا إلى العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها وزيادة التنسيق والتعاون القائم في مجال الوثائق والمحفوظات والدراسات التاريخية. كما قدم سعادة الدكتور رئيس الهيئة نبذة عن الدور الحيوي لهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في حفظ ذاكرة الوطن، وبناء نظم حديثة لإدارة الوثائق والمحفوظات وفق أحدث المواصفات العالمية، إلى جانب مهام الهيئة في تعريف المجتمع المحلي والدولي وإسهاماتها في الجوانب التاريخية والحضارية للسلطنة من خلال إقامة المؤتمرات والندوات والمعارض الوثائقية المحلية والعالمية.
وقد قدم معالي الوزير لسعادة الدكتور رئيس الهيئة دعوة للمشاركة والحضور في الاحتفالية بمناسبة مرور أربعين عاما لإنشاء المركز الوطني للتوثيق والبحوث، وذلك خلال شهر نوفمبر القادم، وإقامة ندوة متخصصة حول دور الوثائق والمتاحف في التنمية المستدامة.
تضمن برنامج الوفد جولة استطلاعية بمختلف تقسيمات الهيئة التخصصية والفنية، وتم تسليط الضوء خلالها إلى عرض مرئي يتحدث عن الهيئة وأهم أهدافها والاختصاصات والأعمال التي تقوم بها، إلى جانب جولة استطلاعية في المعرض الدائم للوثائق والمحفوظات الوطنية تعرف من خلاله على المكنون التاريخي والموروث الحضاري التي تزخر به السلطنة.