جلسـة تعريفيـة حــول برنامــج «تـوازن»

بحضور ممثلي 8 سفارات بالسلطنة –

عقدت الهيئة العامة للتخصيص والشراكة جلسة تعريفية ببرنامج توازن بحضور ممثلي سفارة كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والجمهورية التركية والفرنسية وجنوب افريقيا وكوريا والهند ومملكة إسبانيا لدى السلطنة. وتهدف الجلسة إلى التعريف بأهم ما نص عليه المرسوم السلطاني رقم 54/‏‏2019 القاضي بإنشاء الهيئة العامة للتخصيص والشراكة ودورها في تطبيق برنامج توازن المعروف سابقاً ببرنامج الشراكة من أجل التنمية وعالمياً ببرنامج الأوفست إضافة إلى دورها في تفعيل قانون التخصيص وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص .
قدم فريق الهيئة برئاسة الدكتور ظافر بن عوض الشنفري الرئيس التنفيذي، عرضاً مرئياً استعرض من خلاله تاريخ تطبيق برنامج توازن في السلطنة الهادف إلى تعزيز القطاع العسكري وتقوية القطاع الخاص وتنمية الموارد البشرية ونقل المعرفة.
ويطبق برنامج توازن في السلطنة أكثر من 38 وحدة حكومية وخاصة، حيث تلزم المادة الرابعة من المرسوم السلطاني، وحدات الجهاز الإداري للدولة ( المدنية والعسكرية والأمنية ) والشركات التي تساهم فيها الحكومة بنسبة تزيد على (50%)، الالتزام بتضمين عقود مشاريع البنية الأساسية التي يحددها المجلس، وعقود توريدات الأسلحة والمعدات العسكرية والأمنية، التي تزيد قيمتها على (5000000) خمسة ملايين ريال عماني، بند ينص على التزام الأطراف بميزة التعامل ببرنامج التوازن.
كما استعرضت الهيئة بعض مشاريعها التشغيلية المنبثقة من برنامج توازن والبالغ عددها أكثر من 15 مشروعا دخلت حيز التنفيذ، ومنها نظام تعزيز الإلكتروني، أول منصة إلكترونية لتطبيق برنامج توازن في السلطنة يهدف إلى تسهيل وتسريع اجراءات تطبيق البرنامج إلكترونياً.
وتأتي هذه اللقاءات والجلسات في إطار الدور الذي تقوم به الهيئة بتعريف الجهات والمؤسسات المحلية والخارجية ببرنامج توازن وقانون التخصيص وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بهدف تسهيل إجراءات تطبيق البرامج والقوانين لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية.