اليوم.. حلقة العمل الثانية لمشروع إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير

تعقد قبل مناقشة المسودة النهائية للاستراتيجية –

ينظم مشروع إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير بمجلس البحث العلمي اليوم الثلاثاء حلقة العمل الثانية ضمن مشروع إعداد الاستراتيجية وذلك بفندق ملينيوم جراند بالغبرة، بمشاركة ممثلي العديد من الجهات الحكومية والخاصة والأهلية المعنية بالبحث والتطوير، وكذلك المسجلين للحضور في الحلقة من عامة المجتمع.
وتأتي إقامة حلقة العمل التي تستمر يوما واحدا في إطار حرص مجلس البحث العلمي على إرساء دعائم منظومة البحث العلمي وأساساته الرئيسية في السلطنة، حيث قام المجلس في عام 2008م بوضع استراتيجية وطنية للبحث العلمي أسهمت في تطوير آلية إدارة وتوجيه البحوث والعلوم والابتكارات، ونظرا لقرب الانتهاء من خطط وبرامج الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي الحالية (2008 – 2020) والتي عملت على إنشاء بيئة محفزة وداعمة للبحث العلمي في السلطنة عبر منظومة من البرامج البحثية والمشاريع التأسيسية، بالإضافة إلى غرس ثقافة البحث العلمي والابتكار، فإن مجلس البحث العلمي يعمل على إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث والتطوير (2020 – 2040) ومراعاة تكامل البحث العلمي مع رؤية عمان 2040، وأهداف التنمية المستدامة 2030 بالتعاون مع كافة الشركاء من مختلف القطاعات الحكومية والأكاديمية والخاصة وعموم المجتمع.
وتهدف حلقة العمل الثانية إلى مشاركة سير العمل في المشروع ومناقشة مخرجات دراسة تحليل الوضع الحالي للبحث العلمي والتطوير وتحديد الثغرات، وكذلك ما تم إنجازه من مراحل ترتيب الأولويات الوطنية ومواءمتها مع رؤية عمان 2040 والخطط الوطنية الأخرى طويلة الأمد ، إضافة إلى مناقشة مجمل التصورات والأهداف الخاصة بهذه الأولويات، ووضع خارطة طريق للخطة التنفيذية والبرامج، كما سيتم الإعلان عن موعد انعقاد الندوة الوطنية لمشروع إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير 2020- 2040م الذي سيناقش المسودة النهائية للاستراتيجية.
وكانت حلقة العمل الأولى قد عُقدت في شهر أبريل 2019م لمناقشة الإطار العام لإعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث والتطوير (2020 – 2040)، واشتملت الحلقة على عدة محاور، ففي المحور الأول لحلقة العمل تم عرض نتائج تحليل الوضع الراهن للسلطنة في مجال البحث العلمي والتحديات التي تواجهه، بالإضافة إلى تقييم الخبرات العالمية الناجحة، وتحديد الاتجاهات الحالية للبحث العلمي والتطوير، فيما تطرقت حلقة العمل في محورها الثاني إلى مراجعة وتحديث الأولويات البحثية بالتناغم مع رؤية عمان 2040 وما تحويه من أهداف في مختلف القطاعات.
وإيمانا من مجلس البحث العلمي بأهمية الشراكة بين جميع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في إعداد الاستراتيجيات الوطنية، وسعيا من المجلس نحو تفعيل المشاركة الفاعلة لكافة المعنيين والمهتمين بالبحث العلمي، فقد قام المجلس بدعوة مجموعة متنوعة من المسؤولين والمختصين والخبراء في المؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية وغيرها للمشاركة في حلقة العمل الوطنية الأولى، كما فتح المجلس باب المشاركة لعدد (400) شخص في حلقة العمل الثانية، حيث تم التسجيل عبر الدخول للموقع الإلكتروني لمجلس البحث العلمي على شبكة المعلومات العالمية.