قطط .. من الشوارع إلى التمثيل والشهرة

موسكو «الأناضول»: بعد مرور حوالي 30 عامًا على تأسيسه، مازال مسرح القطط «كات» يجذب أنظار الزوار بالعاصمة الروسية موسكو لحضور العروض المختلفة التي تقدمها قطط الشوراع التي تحولت إلى التمثيل والشهرة. ويعتبر مسرح «كات موسكو» هو المكان الوحيد في العالم الذي تشارك فيه القطط باعتبارهم ممثلين.
وفي هذا المسرح، تؤدي القطط، التي تعتبر حيوانات لا تتقبل التدريب، عروض ركوب الدراجة، والمشي على الأسلاك، وأداء الألعاب البهلوانية والهوائية.
وقال ديمتري كوكلاشيف مخرج وعازف منفرد لمسرح القط، في مقابلة مع الأناضول، إنه «لا يمكن إجبار القطط القيام بأي حركة تفرض عليها، إلا أن تدريبها يكون من خلال استخدام قدراتها واحتياجاتها الطبيعية».
وأضاف ديمتري، وهو ابن يوري كوكلاشيف فنان السيرك ومؤسس أول مسرح قطط في العالم، أن «الحب والتفاهم المتبادل هو مفتاح التعامل مع القطط، وهذا ما علمني إياه والدي».
وأوضح كوكلاشيف أنه «من المستحيل معاقبة قطة خلف الكواليس، ثم جعلها تؤدي العرض على خشبة المسرح». وعن تنوع العروض المسرحية، قال الفنان الروسي «لدينا 12 عرضًا مختلفًا في مسرحنا.. أفتخر بذلك، لأننا على النقيض من المسارح الدرامية الأخرى، نحتاج من 4 إلى 5 سنوات لتقديم عرض جديد».
ويوري كوكلاشيف، هو أول فنان سيرك في الاتحاد السوفييتي يبدأ العمل مع القطط.
وفي عام 1990، أنشئ مسرح «كات هاوس» في موسكو، وأخذ السيرك الجماعي الفريد بإعداد العروض المميزة، التي تمتعت على مر السنين بنجاح كبير وإقبال جماهيري.