خزائن توقع مذكرة تفاهم لتسهيل تعميــن الوظائــف فــي الشركــات العاملــة بالمدينــة

وقعت شركة مدينة خزائن الاقتصادية مذكرة تفاهم لتسهيل تعمين الوظائف في الشركات العاملة بالمدينة، بالإضافة إلى تطبيق أفضل الممارسات الصديقة للبيئة لمشاريع المستثمرين في خزائن. وسيقوم معهد الخليج للإدارة والتكنولوجيا – كجزء من مذكرة التفاهم- بمساعدة الشركات والمستثمرين في المدينة لتدريب وتأهيل القوى العاملة العمانية بما يسهم في تحقيق نسب تعمين أعلى من الكوادر الوطنية للعمل في المشاريع المختلفة بالمدينة. في حين يتضمن الشق الآخر من المذكرة قيام شركة أمازون للاستشارات البيئية بالعمل جنبًا إلى جنب مع الشركات المستثمرة في المدينة الاقتصادية لاستخدام ودمج أفضل الممارسات البيئية في عملياتها التشغيلية.
يقول خالد بن عوض البلوشي الرئيس التنفيذي لخزائن: إنه كمشروع وطني، فالهدف لا يقتصر على العائدات المالية؛ بل نهدف إلى تحقيق التوازن بين الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لهذا المشروع الاستراتيجي الطموح.. ومن هنا تأتي أهمية توقيع أولى هذه الاتفاقيات التي تهدف إلى تقديم كافة التسهيلات اللازمة للمستثمرين في مدينة «خزائن» ومساعدتهم في عملية تعمين الوظائف وتمكين الشباب العماني لإدارة كافة الأنشطة التشغيلية والإنتاجية للمؤسسات المستثمرة في المدينة، هذا بالإضافة إلى الحصول على التمويل اللازم لتأهيل الشباب من خلال التعاون مع بعض الجهات الممولة لمثل هذه المبادرات.
وقال الدكتور أحمد الفارسي، الرئيس التنفيذي لمعهد الخليج للتدريب وأمازون للبيئة والاستدامة : نطمح من خلال توقيع مذكرة التعاون على مساعدة الشركات المستثمرة في مدينة خزائن الاقتصادية على تلبية متطلبات الكوادر الوطنية الخاصة بمشاريعهم، حيث سنعمل في معهد الخليج على تقديم مجموعة من الخدمات التدريبية والاستشارية لضمان تأهيل الشباب العماني للعمل في هذا القطاع وذلك من خلال خبراتنا الواسعة في هذا المجال وعن طريق شراكتنا الاستراتيجية مع الجهات الممولة لمثل هذه المبادرات كالتعاون القائم مع شركة تنمية نفط عمان من خلال برنامجها للأهداف الوطنية.
وبدأ معهد الخليج فعليا بتقديم خدماته لتدريب العمانيين من خلال التعاقد مع أولى الشركات الأجنبية المستثمرة في المدينة الاقتصادية وذلك لتدريب وتأهيل 12 عمانيا للعمل في الشركة فور البدء في عمليات التشغيل والإنتاج.
من جانبها، ستقوم كذلك شركة أمازون للاستشارات البيئية التي تأسست في عام 2015 بالعمل عن كثب مع الشركات في مدينة خزائن لتطبيق أفضل الممارسات العالمية الصديقة للبيئة، وذلك من خلال اقتراح حلول وآليات لتخفيف الآثار البيئية للصناعات بمختلف أنواعها الخفيفة والثقيلة.