مؤتمر وجوائز «تيك برو» يحتفي بالتميز التقني في السلطنة

الأول من نوعه للمهارات المهنية –

شهدت السلطنة اختتام أعمال مؤتمر وجوائز «تيك برو معهد التدريب الوطني 2019»، تحت رعاية صاحب السمو السيد طارق بن شبيب بن تيمور آل سعيد، في فندق جراند ميلينيوم مسقط.
ويعتبر المؤتمر الأول من نوعه للمهارات المهنية التقنية في البلاد، . نظم الحدث معهد التدريب الوطني بالتعاون مع الشركة المتحدة لخدمة وسائل الإعلام، الذي جرى فيه الاحتفاء بألمع المواهب التقنية في البلاد، كما كان هذا المؤتمر منصة لمناقشة سبل المضي قدما في قطاع التعليم التقني.
حضر المؤتمر على مدى يوم واحد حوالي 700 مشارك من أبرز الشخصيات المهمة في المجال الصناعي في السلطنة، ومسؤولو الشركات، والشخصيات البارزة، والمهنيون الفنيون خلال الجلسات في الفترتين الصباحية والمسائية.
افتتحت المؤتمر الفني سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني، وأقيم حفل توزيع الجوائز تحت رعاية معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي، وزير النفط والغاز، وسعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي، وكيل وزارة النفط والغاز.
وقال لورانس ألفا، الرئيس التنفيذي لمعهد التدريب الوطني: إن مستقبل السلطنة يعتمد على تنمية وتطوير مهارات الشباب العماني. وكجزء من برنامج التنويع الاقتصادي وتوليد فرص العمل في البلد، إنه لمن الضروري التركيز على تدريب ورعاية القوى العاملة الوطنية من أجل تعزيز كفاءة المهارات التقنية التي تمتلكها. ومن هذا المنطلق تم تنظيم المؤتمر، ونحن نأمل أن يسهم في إيجاد نوع من التغيير وزيادة الوعي، مع إيجاد الفرص والاعتراف بالإنجازات التي تم تحقيقها في مجال المهارات التقنية والتدريب».
إضافة إلى ذلك، أكد أتوليا شارما، الرئيس التنفيذي لمجموعة المتحدة لخدمة وسائل الإعلام، والشريك المساهم في تنظيم المؤتمر: «من خلال دعوة الشباب العمانيين الذين يعتبرون هم قادة التطوير التقني والابتكار إلى المشاركة في هذه المنصات، يهدف المؤتمر إلى تشجيع الأفراد المشاركين، فضلاً عن الشركات، على المضي قدمًا ووضع بصمة وتعريف شريحة كبيرة من الجمهور بمساهماتهم. كما أننا نتمنى أن يستخدم جيل الشباب هذه المنصة كمنصة لتسهيل عملية تبادل الأفكار من أجل تطوير الفنيين في هذه الصناعة في المستقبل. ويتماشى ذلك مع جهود مجموعة المتحدة لخدمة وسائل الإعلام الرائدة في انتهاج فلسفة حكومة السلطنة التي تركز دائمًا على فكرة أن بناء السلطنة يكون بسواعد أبنائها، من خلال مساعدتهم على أن يكونوا قادة الغد».
وتضمن المؤتمر الذي عُقد في الصباح جلسات نقاشية متعمقة وتفاعلية تضمنت جلستي نقاش تركزان على «توقعات الفنيين وتطلعاتهم وتحدياتهم في مكان العمل»، تليها «التوقعات والتحديات في مكان العمل» من وجهة نظر أصحاب العمل. كما ناقش المتحدثون دور «أصحاب العمل» في تطوير الفنيين و«برامج التدريب الصناعي (في نطاق التعمين)»، تليها الجلسة المسائية التي تتألف من لجنة الرئيس التنفيذي حول «فني من أجل اليوم والمستقبل: أفضل الممارسات والتحديات»، واختتم المؤتمر بحفل توزيع الجوائز. كما قام أحد المتحدثين من شركة تنمية نفط عمان بتعريف الجمهور من خلال تبادل وجهات نظره حول «التوقعات والتحديات في التدريب وفق تجربة برنامج التوظيف». وأشار جميع المتحدثين إلى أنه لا تزال هناك حاجة إلى إحراز تقدم لمعالجة عدم تطابق المهارات والقدرة التنافسية في السوق، داعيا العمانيين في المستقبل إلى تعزيز مهاراتهم. كما أعربوا عن رغبتهم في رؤية شراكات أفضل بين الشركات والمؤسسات التعليمية.
وأطلع موبين شودري، الشريك المساعد من شركة KPMG Lower Gulf، الحضور على عملية التقييم الصارمة التي تم إجراؤها في تقييم الجوائز. وفي معرض تسليطه الضوء على أهمية هذا الحدث، أشار إلى أن «الخبرة الفنية ضرورية في تعزيز اقتصاد البلاد وهي تتماشى مع رؤية الحكومة لبناء مستقبل مزدهر للسلطنة. وبالتزامن مع ذلك، كان المؤتمر بمثابة نقطة انطلاق للشباب العماني الموهوب للمضي قدمًا في المجال التقني، من خلال دعوتهم معا لمناقشة الجوانب الهامة المتعلقة بهذه الصناعة، وإلهامهم ليصبحوا القادة التقنيين في المستقبل».
اختتم الحدث بحفل توزيع جوائز تيك برو معهد التدريب الوطني الذي أقيم في الفترة المسائية، والذي كرم فيه الفائزون من حملة شهادات الدبلوم والدبلوم العام. حيث تم تصنيف الفئة الأولى إلى متخصصي عمليات ميكانيكية، ولحام، وصيانة الأجهزة والمعدات الكهربائية، في حين تم تقسيم الفئة الثانية إلى تخصصات صيانة معدات كهربائية، ومشغلي، وصيانة الأجهزة، والتخصصات الميكانيكية والكيميائية العملية. كما تم منح الجائزة الكبرى في هذا الحفل، «جائزة فني العام» لصاحب المساهمات المتميزة في المجال التقني. إضافة إلى تسليم الفائزين درع التألق والشهادة، تمت مكافأة الفائزين بالحصول على ترقية إلى المستوى الثالث من قبل معهد التدريب الوطني. كما تم منح جوائز تيك برو معهد التدريب الوطني لعدد قليل من الشركات المختارة لمساهمتها الاستثنائية في تطوير المواهب المحلية وإضافة قيمة إلى الاقتصاد العماني.

جريدة عمان

مجانى
عرض