مناقشة الخطة الإعلامية لجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية بشمال الباطنة

متابعة- سعيد الهنداسي:

عقد لقاء تربوي بتعليمية شمال الباطنة لمناقشة الخطة الإعلامية لجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية، حيث شهد جامع السلطان قابوس بصحار لقاء المنسقين الإعلاميين بشمال الباطنة بحضور الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام تعليمية شمال الباطنة الذي قدم كلمته في بداية اللقاء موجها شكره للمنسقين الإعلاميين على الدور الكبير الذي يقومون به من خلال تغطيتهم لكافة الفعاليات والأنشطة المختلفة ودعا إلى ضرورة الاهتمام بالعمل الإعلامي ومتابعة كل ما هو جديد في عالم الإعلام، بعدها قدم محمد الهنائي رئيس قسم الصحافة والنشر بدائرة العلاقات والإعلام التربوي بوزارة التربية والتعليم تعريفا تفصيليا بملحق منار وكيفية المشاركة مبينا الهدف من هذا الملحق وموضحا الأبواب التي يتكون منها وطريقة التواصل ، ليقدم بعدها سلام الشرجي رئيس قسم الصحافة والنشر بدائرة العلاقات والإعلام التربوية بالوزارة تعريفا بالشبكة التربوية والتي جاءت بديلا للمنتدى التربوي وكيفية التسجيل فيه والمواد التي تقدم من خلاله.
وفي ثالث أوراق اللقاء قدم عيسى الشامسي رئيس قسم التوعية التربوية والرعاية الطلابية بتعليمية شمال الباطنة ورقة بعنوان مواجهات الخطة الإعلامية لجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية، وفتح المجال بعد ذلك للمشاركين في توجيه الأسئلة النقاشية والاستماع إلى الإجابات من مقدمي أوراق العمل.
من جانبه قال هلال اللاهوري رئيس قسم العلاقات والإعلام التربوي بتعليمية شمال الباطنة إن إقامة لقاء يجمع المنسقين الإعلاميين بالمحافظة جاء لمواكبة كل تطور في العملية التعليمية ولإعطاء المنسق الإعلامي كل ما هو جديد في عالم الإعلام وتعريفهم بالشبكة الإلكترونية التي جاءت كبديل عن المنتدى التربوي ويختم اللاهوري حديثه بدعوته للمنسقين الإعلاميين من الاستفادة القصوى من هذه البرامج من أجل تطوير عمله الإعلامي.
من جانبها قالت مريم المقبالية المنسقة الإعلامية بمدرسة لبنة بنت ثابت للتعليم الأساسي بصحار: المنسق الإعلامي يحتاج ويطمح إلى المزيد من اللقاءات والمشاغل والورش التي تخدم عمل المنسق الإعلامي وتعزز من قدراته ومهاراته في العمل الصحفي سواء من ناحية كتابة الخبر الصحفي أو فن التقاط الصور أو غيرها مما يسهم في زيادة مهارات وقدرات المنسق الإعلامي شكرا تعليمية شمال الباطنة قسم العلاقات العامة والأعلام وننتظر المزيد من الاهتمام والتشجيع وتذليل الصعاب ليقوم المنسق بعمله على أكمل وجه وبنفس محبة لهذا العمل.
أما وفاء اليعقوبية المنسقة الإعلامية بمدرسة الصديقة بنت الصديق بالخابورة أشادت بمثل هذه اللقاءات للمنسقين الإعلامين لأهميتها الإعلامية وقالت: إن مثل هذه اللقاءات تصب في صالح المنسق الإعلامي من خلال الاستفادة من خبرات المشاركين وأوراق العمل التي قدمت سواء في الشبكة التربوية وكيفية التعامل معها أو ملحق المنار الذي أستطيع أن اسميه نافذة لإبراز الجهود المبذولة من قبل المنسقين الإعلاميين وإبراز إبداعاتهم في تغطية الفعاليات المدرسية والأنشطة التابعة لها.
من جانبه تحدث عبدالله القطيطي المنسق الإعلامي بمدرسة الإمام عبدالله الكندي حول أهمية تحقيق تطلعات المنسق الإعلامي في مشاركتهم بدورات تدريبية في التصميم والجرافيك ليسهل عليهم مزاولة التنسيق الإعلامي بشكل متجدد وإبراز المشاريع بوسائل إعلامية جاذبة وداعمة لمشروع الجائزة
فيما أشار محمد الجهوري المنسق الإعلامي بمدرسة جابر بن عبدالله الأنصاري بالسويق ركز على أهمية تبني برامج جادة فيما يتعلق بالأنشطة التعليمية والدراسات التربوية العديدة وضرورة توفير المواد التقنية المعينة للعمل الإعلامي من كاميرا وجهاز حاسوب وإنترنت ليقوم بمهمته على أكمل وجه.
الجدير بالذكر، إن تعليمية شمال الباطنة شهدت تطورا كبيرا في مجال العمل الإعلامي من خلال تغطية قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي بالتعاون مع مدارس المحافظة وبجهود رائعة من المنسقين الإعلاميين في تغطية مختلف المناشط والفعاليات المدرسية وحظيت بإشادة الجميع على تطور العمل الإعلامي لديها.