4 مواجهات في افتتاح دوري الدرجة الأولى .. اليوم

بوشر – أهلي سداب والاتحاد – صلالة ونزوى – عبري وسمائل – البشائر –

كتب – حمد الريامي –

ينطلق اليوم دوري الدرجة الأولى لكرة القدم من خلال مشاركة 19 ناديا تم توزيعها على 4 مجموعات، حيث ضمت المجموعة الأولى أندية: أهلي سداب وبوشر وقريات وصلالة والاتحاد، والمجموعة الثانية أندية: نزوى والبشائر وسمائل وعبري والوسطى، والمجموعة الثالثة أندية: مجيس والخابورة والمصنعة والشباب بعدما انسحب السلام والمجموعة الرابعة أندية: صور والمضيبي ومصيرة والطليعة وبدية. وسوف يفتتح الدوري من خلال إقامة 4 مباريات، حيث يلتقي بالمجموعة الأولى بوشر بملعبه مع أهلي سداب الساعة 6:30 مساء والاتحاد يستضيف صلالة الساعة 6:45 مساء، وسوف يكون قريات في الراحة الإجبارية، وفي المجموعة الثانية سيلتقي نزوى بملعبه مع عبري الساعة 4:10 عصرا وسمائل يستقبل البشائر الساعة 4:15 عصرا على أن يخلد الوسطى للراحة، وفي المجموعة الرابعة التي ستقام مبارياتها يوم غد سيلتقي صور بالمجمع الرياضي بصور مع الطليعة الساعة 6:30 مساء ومصيرة يستضيف بملعبه المضيبي الساعة 4 عصرا على أن يرتاح بدية في هذا الأسبوع، وستقام مباريات المجموعة الثالثة يوم 4 أكتوبر المقبل والتي يلتقي فيها الشباب بملعبه مع الخابورة ومجيس يستضيف المصنعة.

بوشر – أهلي سداب

لقاء بوشر وأهلي سداب في المجموعة الأولى يعود من جديد بذكريات قديمة ما بين الفريقين اللذين لم يلتقيا منذ فترة طويلة ولعل بوشر الذي جمد نشاطه الكروي الموسم الماضي يعود من جديد إلى الدوري بطموحات جديدة على أمل أن يكون أحد المنافسين على صدارة المجموعة، أما أهلي سداب الذي قبع سنوات طويلة في الدرجة الثانية فهو الآخر أعد العدة بشكل جديد ومغاير عن المواسم الماضية من خلال التعاقد مع أجهزة فنية جيدة واستقطاب مجموعة من اللاعبين لذلك يأمل أن تكون بدايته قوية في الدوري.
الاتحاد – صلالة

لقاء الجارين يأتي مرة أخرى بعدما غاب الحضور فيما بينهم لفترة من الزمن خاصة الاتحاد الذي لم يشارك في الدوري الموسم الماضي لكنه في هذا الموسم أعد العدة من جديد للعودة إلى ما كان عليه والمنافسة على صدارة المجموعة التي يرى من خلالها بأنها صعبة في ظل وجود الفرق المنافسة وخاصة جاره صلالة الذي هو الآخر يأمل أن يظهر بمستوى مختلف ومغاير عن السنوات الماضية الذي لم يوفق في البقاء مع الكبار نظرا للظروف التي أحاطت بالفريق.

نزوى – عبري

مباراة نزوى وعبري تعتبر جس نبض لفريقين يأملان الظهور المشرف في هذا الموسم وهو تحد لهما في القدرة على المنافسة والتأهل للمرحلة الثانية من الدوري خاصة نزوى الذي لم يوفق الموسم الماضي في بلوغ الدور الثاني لذلك تأتي حسابات هذا الموسم مختلفة على أمل أن يقف الحظ بجانبه ويقدم اللاعبون الأداء الذي يمنحهم أن يكونوا منافسين على بطاقتي التأهل، أما عبري القادم من أدرجة الثانية فهو الآخر يفتح صفحة جديدة فيها التفاؤل بمستقبل جيد للفريق الكروي إذا وجد الاهتمام والدعم وكذلك إخلاص اللاعبين.

سمائل – البشائر

يلتقي الجاران سمائل والبشائر في أولى الخطوات بالدوري بعد موسم مضى لم يوفق فيه الفريقان، حيث توقف سمائل في الترتيب السادس بالمجموعة الأولى بينما تأهل البشائر للمرحلة الثانية بعد حصوله على المركز الثالث في المجموعة الثانية واحتل المركز الخامس في المرحلة النهائية وهذا مؤشر إيجابي على أن الفريق قدم مستوى جيدا، لذلك تأتي المحاولات من جديد في هذا الموسم والذي يحتاج إلى الجهد المضاعف لأن الإمكانيات موجودة.

مرحلتان للدوري

وسوف تلعب المسابقة على مرحلتين ففي المرحلة الأولى والتي قسمت فيها الأندية على 4 مجموعات من خلال وجود 5 أندية في كل مجموعة ستلعب كل مجموعة بنظام الدوري من ثلاثة أدوار وتتأهل بعد نهايتها 3 أندية الحاصلة على المراكز الأولى من كل مجموعة إلى المرحلة الثانية والتي عددها 12 ناديا سيتم توزيع الفرق المتأهلة الى مجموعتين تضم كل مجموعة 6 أندية وهي المتأهلة من المرحلة الأولى والتي ستلعب بنظام الدوري من دورين (ذهاب وإياب)‏ حيث ستضم المجموعة الأولى أول المجموعة الأولى وأول المجموعة الثالثة وثاني المجموعة الثانية وثاني المجموعة الرابعة أما المجموعة الثانية فسوف تضم أول المجموعة الثانية وأول المجموعة الرابعة وثاني المجموعة الأولى وثاني المجموعة الثالثة. ومع نهاية الدوري على مستوى المجموعتين، الناديان الحاصلان على المركز الأول من كل مجموعة يلتقيان معا لتحديد البطل والوصيف والناديان الحاصلان على المركز الثاني في المجموعتين يلتقيان لتحديد المركز الثالث والرابع في المسابقة حيث ستصعد الأندية الحاصلة المراكز الأول والثاني والثالث مباشرة إلى دوري عمانتل للموسم القادم 2020/‏‏2021.

فصل تشابك ترتيب الفرق

إذا تساوى ناديان أو أكثر ما بين الأندية المعنية في عدد النقاط بنهاية المرحلة الأولى يتم ترتيب الفرق حسب النادي الحاصل على أكبر عدد من النقاط في المباريات التي لعبت ما بين الأندية المعنية وفارق الأهداف (ما له ناقص ما عليه من المباريات التي لعبت بين الأندية المعنية. والنادي المسجل لمجموع أهداف أكبر في المباريات التي لعبت بين الأندية المعنية والنادي المسجل لمجموع أهداف أكبر في مباريات الإياب بين الأندية المعنية). وفارق الأهداف (ما له ناقص ما عليه الناتج من جميع مباريات المسابقة. والنادي المسجل لمجموع أهداف أكبر في جميع مبارياته في المسابقة. وتطبق قاعدة اللعب النظيف باحتساب عدد البطاقات الملونة (الحمراء والصفراء)، حيث تحتسب البطاقة الصفراء بنقطة واحدة (1) والحمراء المباشرة أو غير المباشرة بثلاث نقاط (3) والبطاقة الحمراء المباشرة بعد البطاقة الصفراء يحتسب الاثنان بأربع نقاط (4)، ويعتبر الفريق الحاصل على أقل نقاط هو الفائز وإذا ظل التعادل قائما بين نادیين فقط في جميع ما ذكر أعلاه من المادة (16)، وجمعت بينهم مباراة في الأسبوع الأخير من المسابقة ولا يزال التعادل قائمة بينهم حتى نهاية المباراة، فإنه يتم حسم التعادل عن طريق الركلات الترجيحية بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة. إذا ظل التعادل قائما في جميع ما ذكر أعلاه، تجري قرعة لتحديد المراكز في الموعد الذي تحدده الرابطة.

32 ألف ريال جوائز المسابقة

وضع الاتحاد العماني لكرة القدم الجوائز المادية والتشجيعية للفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى في المسابقة، حيث سيحصل بطل الدوري على درع المسابقة و15 ألف ريال عماني و40 ميدالية ذهبية والفريق الحاصل على المركز الثاني 40 ميدالية فضية و10 آلاف ريال عماني والحاصل على المركز الثالث 40 ميدالية برونزية و7 آلاف ريال عماني.