كيفية اختيار اللاعبين والتعرف على مهاراتهم تناقشها حلقة عمل عن الانتقاء الرياضي

اختتمت حلقة عمل فنية للانتقاء الرياضي والتي تنفذها دائرة الهيئات النوعية ضمن برنامج الأيام الرياضية المدرسية والمدعومة من قبل شركة أوكسيدنتال وسط مشاركة 42 معلما ومعلمة للرياضة المدرسية في المدارس الحكومية والخاصة، والتي استمرت لمدة 3 أيام تنوعت بين الجانب النظري المتمثل في المحاضرات وطرح النماذج الناجحة في طريقة الانتقاء في حين شهد اليوم الثالث والأخير من حلقة العمل تطبيقا عمليا للجانب النظري وباستخدام أدوات القياس من قبل الأكاديمية الرياضية التابعة لوزارة الشؤون الرياضية، وشهد حفل الختام الذي أقيم تحت رعاية السيدة نائلة بنت حمد البوسعيدية تكريم المشاركين في حلقة العمل وتكريم المحاضرين ومقدمي حلقة العمل وهما الدكتور نبيل قمادة والدكتور مراد فضلون.

حلقة مفيدة

أكدت زيانة بنت عبدالله اليعربية مديرة دائرة الهيئات النوعية والمشرفة على برنامج الأيام الرياضية المدرسية بأن حلقة العمل كانت مثرية جدا من قبل المشاركين فيها والبالغ عددهم 42 معلما ومعلمة من مختلف المدارس الحكومية والخاصة، حيث استمتع المعلمون بمحتويات الحلقة خاصة في ظل الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها المحاضرون ، ومما زاد الفائدة أكثر التطبيق العلمي الذي قدمه المحاضرون في اليوم الأخير وبأجهزة متطورة وبقياسات دقيقة كان لها الأثر الأكبر في نفوس المشاركين في الحلقة، مؤكدة بأن الاهتمام بالمواهب منذ النشء وتنميتها والاهتمام بها تجعل الطريق مفتوحا لتلك الموهبة وإظهارها للعلن والتي من المؤكد بأنها ستكون رافدا مهما للأندية والمنتخبات الوطنية.

الانتقاء الرياضي

وجه الدكتور نبيل قمادة شكره لوزارة الشؤون الرياضية وللجنة المشرفة على برنامج الأيام الرياضية المدرسية على إتاحة الفرصة وتقديم حلقة العمل، موضحا بأن الحلقة تناولت الانتقاء الرياضي في الوسط المدرسي وخاصة في ظل إشهار اتحاد الرياضة المدرسية وأيضا دور المدرسة في تنشئة الرياضيين، وتابع قمادة بأن الحلقة تناولت مراحل والأسس المستخدمة في الانتقاء الرياضي وأيضا الأساليب المستخدمة والفئات السنية التي من الممكن تطبيق الانتقاء الرياضي، وأشار قمادة بأنه في اليوم الثالث للحلقة تناولت التطبيق العملي من خلال الاختبارات والمقاييس الفيزيائية والفسيولوجية والأجهزة التي تمتلكها أكاديمية السلطان قابوس وبكل تأكيد التجربة والورشة كانت جيدة وتساهم في تأهيل المدربين وتحسن من عمل المنظومة، وفيما يخص بالمدرسين فقد أبدى قمادة بحرصهم ومتابعتهم والنقاش المستفيض من قبل المشاركين وهذا مما يبهج النفس وخاصة في ظل التجاوب الكبير من قبل المدرسين ونقاشاتهم الهادفة.
استفادة كبيرة

أما أسماء الحصري معلمة في مدرسة مدرستي فقد أبدت إعجابها بحلقة العمل وخاصة كونها المرة الأولى التي تشارك فيها بمثل حلقات العمل هذه، مؤكدة على الاستفادة الكبيرة التي خرجت بها من حلقة العمل وخاصة في كيفية انتقاء اللاعبين والتعرف على مهاراتهم واختيار المواهب التي تكون مكبوتة في الطلاب، كما أشادت الحصري بالمستوى العلمي والمعرفي الذي يتمتع به المحاضرات وأنهن من ذوي الكفاءة والجودة، مشيدة بمثل هذه حلقات العمل والتي دائما ما تفيد المشارك وتساعد في ارتقاء المهارات الرياضية وانتقاء المواهب الموجود في الطلاب.

كيفية الانتقاء

من جانبها أشادت شيماء بنت ناصر الهاشمية من مدرسة درة الأجيال بالاستفادة الكبيرة التي خرجت بها من هذه الورشة وأنها أصبح لديها معرفة في كيفية اختيار اللاعبين وكيفية انتقاء المواهب التي يمتلكها الطلاب في المدارس، وأضافت الهاشمية بأن أصبح لدنيا معرفة في كيفية معرفة اللاعب الموهوب وكيفية مساعدة ذلك اللاعب والعمل سويا في تطوير موهبته، كما أن هذه الورشة ستساعدها في كيفية انتقاء اللاعبين رياضيا ، كما تعرفنا على بعض الاختبارات والمقاييس العلمية التي نستطيع من خلال النتائج معرفة الطالب الجيد ومعرفة الطالب الذي من الممكن بأن يكون له مستقبل رياضي واسع.