الصحف الأوروبية في أسبوع

بروكسل – عمان – شربل سلامة:

المطالبة بإعادة تكثيف استخدام اللغة الفرنسية في المؤسسات الرسمية الأوروبية. الاقتراح الألماني القاضي بتخفيف أعباء اللجوء عن إيطاليا. التسميات الجديدة للمهام داخل الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوروبي. الفشل في تشكيل حكومة إسبانية جديدة والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة. القلق المستمر على المستوى الدولي من التغير المناخي. الخلاف الضرائبي الحاصل بين المفوضية الأوروبية وشركة آبل العالمية العملاقة. الاهتمام المتجدد للبرلمانيين الأوروبيين الجدد بموضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وعودة العلاقات السياسية الى طبيعتها بين فرنسا وإيطاليا. هذا جزء مما ورد في صحف أوروبية صدرت خلال الأسبوع الثالث من سبتمبر 2019 .

البلجيكية: البرلمانيون الأوروبيون مهتمُّون ببريطانيا

اهتمت الصحف البلجيكية الصادرة صباح يوم الجمعة الماضي بخبر سقوط طائرة حربية بلجيكية من نوع أف 16 ونجاة طيَّارَيها. أمَّا في الشأن الأوروبي فكتبت نشرة أوروبا الصادرة في بروكسل أن البرلمان الأوروبي عقد طوال الأسبوع الماضي جلسات عامة متتالية في مقره بمدينة ستراسبورج الفرنسية. إنها الجلسات البرلمانية الأولى التي تحصل بعد تشكيل المفوضية الأوروبية الجديدة التي ستتسلم مهامها في أكتوبر المقبل. بالطبع كان موضوع اختيار المفوضين والمفوضات الجدد قد أخذ حيّزا مهما من المناقشات التي تمت بين البرلمانيين الأوروبيين الَّذين سيستمعون إلى كل أعضاء المفوضية في جلسات استماع وتصويت تتخللها مناقشات. تثني النشرة اليومية على موقف البرلمانيين الجدد من شؤون التغيّر المناخي وقد تمت مناقشتها عشية القمة العالمية للمناخ التي ستعقد في الأمم المتحدة في نيويورك في الثالث والعشرين من سبتمبر الجاري. كما أثنت اليومية على الموقف البرلماني الأوروبي الموحد المُطالب بضرورة الاتفاق مع المملكة البريطانية المتحدة بما يخص اتفاق خروجها من الاتحاد الأوروبي. لقد أكَّد النواب الأوروبيون على وجوب أن تلتزم بريطانيا بكامل واجباتها المالية تجاه الميزانية الاتحادية كما على وجوب أن تسهّل التبادل التجاري بين جمهورية أيرلندا الأوروبية وإيرلندا الشمالية التابعة للمملكة المتحدة. تأتي هذه التأكيدات قبل تاريخ الواحد والثلاثين من شهر أكتوبر المقبل وهو موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. أمّأ الموضوع الذي حصل على انتباه الجميع في أوروبا، فهو معاودة التواصل الوثيق بين فرنسا وإيطاليا والزيارة المثمرة التي قام بها الرئيس الفرنسي لروما في الثامن عشر من سبتمبر الحالي ولقائه مع رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي وقد توافق المسؤولان على موقف موحد بالنسبة لأزمة اللجوء وتوزيع اللاجئين، كما توافقا على نوعية وطبيعة الاقتراحات السياسية الفرنسية الإيطالية المشتركة الآيلة إلى إصلاحات في العمل المؤسساتي الأوروبي العام.