8 أشواط في سباقات الهجن بميدان الوهرة ببركاء

بركاء – سيف السيابي –

نظم أهالي قرية الوهرة بولاية بركاء صباح أمس مهرجان ميدان الوهرة الأول لسباقات الهجن العمانية وذلك بدعم من الشيخ سعيد بن خلفان الرشيدي، وبمشاركة واسعة من أبناء الولاية، وقد رعى السباق الشيخ علي بن سعيد بن عبدالله الجرادي وبحضور مشايخ وأعيان الولاية وجمع غفير من المتابعين ومحبي هذه الرياضة التقليدية. واشتمل السباق على ثمانية أشواط اتسمت بالمنافسة القوية بين أصحاب النوق في جميع أشواط السباق والتي خصص ستة منها لفئة الفطائم وشوطين لفئة الحجائج وقد رصدت لهذا السباق أربع سيارات للفائزين بالمراكز الأولى من كل شوط بالإضافة إلى رموز وهدايا نقدية جاءت نتائج الأشواط على النحو التالي.
في الشوط الأول لسن الفطامين جعدان لمسافة 1200 متر توجت بالمركز الأول صباء لمالكها سلطان بن سيف بن حمد المعولي، وجاءت في المركز الثاني سيوف لمالكها عبدالله بن سلمان بن ناصر الرشيدي، وحصلت على المركز الثالث كيف لمالكها سليمان بن سيف بن راشد الرشيدي، وفي المركز الرابع طاغية لمالكها سيف بن ناصر الرشيدي، وحققت المركز الخامس شجر لمالكها سيف بن هلال الرشيدي. وفي الشوط الثاني لسن الفطامين جعدان لمسافة 1200 متر حقق المركز الأول معوض لمالكه سعيد بن هاشل اليحمدي، وجاء في المركز الثاني مسيل لمالكه عبدالله بن سليمان الرشيدي، وحصل على المركز الثالث مرضي لمالكه مترف بن هزاع الرشيدي، أما المركز الرابع فكان من نصيب صياد لمالكه سلطان بن هزاع الرشيدي، ونال المركز الخامس مروع لمالكه سعود بن سعيد المالكي.
أما في الشوط الثالث لسن الفطامين أبكار لمسافة 1200 متر فتوجت بالمركز الأول سمحة لمالكها محمد عبدالله سعيد الرشيدي، وجاءت في المركز الثاني حدث لمالكها سعيد هاشل اليحمدي، أما المركز الثالث فكان من نصيب الواريه لمالكها سالم عبدالله الرشيدي، فيما حصلت الذيبة على المركز الرابع لمالكها سليمان بن سيف الرشيدي، وحققت شواهين المركز الخامس لمالكها سالم بن ناصر المبيحسي. وفي الشوط الرابع لسن الفطامين جعدان لمسافة 1200 متر ظفر بالمركز الأول شاهين لمالكه جمعة سعيد الرشيدي، وحصل على المركز الثاني متمرد لمالكه محمود حمد هلال المالكي، وفي المركز الثالث شاهين لمالكه عبدالله سليمان الرشيدي.
وجاء رابعا مشوش لمالكه إبراهيم بن حمد المالكي وحل خامسا برزان لمالكه عمار بن غالب الرشيدي. وفي الشوط الخامس لسن الفطامين أبكار لمسافة 1200 متر توجت بالمركز الأول نخبه لمالكها سيف ناصر الرشيدي، وحلت في المركز الثاني سمحه لمالكها محمد عبدالله سعيد الرشيدي، ونالت المركز الثالث شواهين لمالكها محمد عبدالله سعيد الرشيدي، أما المركز الرابع فكان من نصيب الشاهينية لمالكها سعيد بن خلفان الرشيدي، وحلت خامسا الطب لمالكها احمد بن ناصر المبيحسي.
بينما في الشوط السادس لسن الفطامين جعدان لمسافة 1200 متر فقد توج بالمركز الأول مولع لمالكه محمد سالم المبيحسي، وجاء في المركز الثاني جلمود لمالكه حمد ناصر الرشيدي، أما المركز الثالث فكان من نصيب مغادر لمالكه سعيد هاشل اليحمدي، وحل في المركز الرابع اسحل لمالكه اسعد بن ساعد المالكي، وفي المركز الخامس مرعب لمالكه عبدالله بن مصبح الرشيدي. وفي الشوط السابع لسن الحجائج أبكار لمسافة 1200 متر توجت بالمركز الأول حفلة لمالكها عبدالله بن سعيد الرشيدي، وجاءت في المركز الثاني مياسة لمالكها بدر بن حمد الحرسوسي، وحلت في المركز الثالث سرابة لمالكها محمد بن ناصر الخميسي، أما المركز الرابع فكان من نصيب شوهين لمالكها حمد بن مبارك المبيحسي، وحلت خامسا هملولة لمالكها عبدالله بن سعيد الرشيدي. أما في الشوط السابع لسن الحجائج جعدان لمسافة 1200 متر فتوج بالمركز الأول الوسمي لمالكه الشيخ عبدالله سعيد خلفان الرشيدي، وجاء في المركز الثاني وبران لمالكه سلطان جابر المبيحسي، وحصل على المركز الثالث شاهين لمالكه محمد بالشرجي الوهيبي، ونال المركز الرابع علج لمالكه سلطان بن جابر المبيحسي، أما المركز الخامس فكان من نصيب راهي لمالكه تيمور بن اسعد الرشيدي.

التكريم

وفي الختام قام راعي السباق بتتويج الفائزين في المراكز الخمسة من كل شوط وتسليمهم مفاتيح السيارات والرموز، كما تم تكريم مندوبي وسائل الإعلام واللجنة المنظمة. وقال الشيخ سعيد بن خلفان الرشيدي الداعم للسباق: إن هذا السباق يعتبر الأول ضمن سلسلة سباقات قادمة وقد اطلقنا عليه مهرجان الوهرة الأول نسبة إلى قرية الوهرة الذي يقيم فيها المهرجان ونستعد من الآن لإقامة مهرجان كبير وبمشاركة واسعة من أبناء محافظات السلطنة وذلك بمناسبة العيد الوطني المجيد والذي رصدنا له جوائز ضخمة وذلك إحياء للموروث القديم الذي توارثناه من أجدادنا وآبائنا. من جانبه قال الشيخ علي بن سعيد بن عبدالله الجرادي راعي السباق: ما شاهدناه في السباق من منافسة قوية يدل على الاهتمام الكبير الذي يوليه أصحاب الهجن والمضمرين لهذه السباقات، وكذلك يبشر بموسم سباقات قوي سنشهده هذا العام ومثل هذه السباقات لها أهمية كبيرة جدا وخاصة للمتابعين لها والمهتمين بالسلالات العمانية العريقة لأنها مصدر دخل لهم سواء في المنافسات أو في السباقات وكذلك للبيع.