مرسيدس-بنز تكشف عن كهربائيتها المستقبلية

تغتنم «مرسيدس-بنز» فرصة مشاركتها في معرض السيارات الدولي في فرانكفورت لاستعراض أحدث حلولها لمواجهة تحديات المستقبل، حيث كشفت الشركة عن سيارة Vision EQS، والتي تأتي للتأكيد على الدور الرئيسي الذي تلعبه الاستدامة في فلسفة العلامة التجارية بعد أن أصبحت أحد أهم مكونات استراتيجية الشركة. وتلبي سيارة Vision EQS تطلعات الشركة اليوم، وتشكل منظورا لمستقبل السيارات الكهربائية كبيرة الحجم. كما وتجسد السيارة في الوقت ذاته رؤية العلامة لتصميم السيارات الكهربائية المخصص. وبالكشف عن هذه السيارة، تؤكد «مرسيدس-بنز» على المستقبل المشرق للسيارات عالية الجودة وتقنيات القيادة الذاتية. وبالطبع فإن العلامة الألمانية لن تبتعد عن إرثها الطويل الغني بمستويات الحرفية الرفيعة والتصميم الأخاذ والمواد الفاخرة وتجربة القيادة المتفردة، بوصفها عناصر أساسية في السيارة في كل زمان، فالرفاهية وحرية القيادة هي العناصر التي تمنح أي سيارة سحرها في الحاضر والمستقبل.

تصميم أنيق

تنتقل VISION EQS بفلسفة التصميم الساحرة لنماذج EQ من «مرسيدس-بنز» إلى بعدٍ جديدٍ كلياً معتمدةً على مبدأ «القوس الواحد» المبتكر. ويمنح هذا الخط التصميمي مظهراً جمالياً ساحراً للسيارة ويعزز حضورها القوي ويمنحها فخامة منقطعة النظير، حيث تتناغم الأناقة والديناميكية الهوائية في انسجام مثالي من مقدمة السيارة إلى أضوائها الخلفية.
واعتمد المصممون هيكلية جريئة في التصميم الخارجي للسيارة حيث تنساب خطوطه بشكلٍ سلس دون التقليل من قوة حضور السيارة. وبالاعتماد على التباين اللوني، تعطي السيارة انطباعا بوجود جزء زجاجي أسود يطفو فوق جسم السيارة الفضي، حيث يمتد هذا الشعور من شبكة المقدمة وصولاً إلى خطوط غطاء الصندوق. ومن النظرة الأولى، تعبّر VISION EQS عن هويتها الجمالية الأنيقة، دون أن تخفي خطوط تصميمها الجريئة التي تؤكد على قوة أدائها.

تحفة تقنية

تشمل الميزات التقنية الحديثة مصابيح أمامية بتقنية DIGITAL LIGHT، حيث تم تزويدها بوحدتي عدسات تجسيدية مدمجة في حزام الإضاءة الخارجي الممتد على طول جسم السيارة. وتضفي هذه الخصائص على السيارة المظهر الهادئ الذي تشتهر به سيارات «مرسيدس»، كما وتتميز بتنوّع كبير في خيارات ألوان الإضاءة، لتعبر «مرسيدس-بنز» عن مفهومها المستقبلي لمصابيح السيارات.
شعار العلامة يسهم في تعزيز العرض الضوئي الساحر للسيارة، حيث تشكل 229 نجمة براقة الحزام المضيء المدمج بانسيابية على طول جسم السيارة وصولا إلى شعار «مرسيدس» الخلفي الذي يبرز بشكلٍ غير مسبوق.
ولا يقتصر التفاعل بين السيارة والبيئة المحيطة بها على الأضواء، إذ تحتضن واجهة الشبك الأمامي الرقمية مصفوفة ضوئية من 188 ضوء LED منفصل، والذي توظفه VISION EQS لتعزز قدرة السائق على التواصل مع محيطه على المنعطفات.

تصميم داخلي فسيح

تستمد المقصورة الداخلية لسيارة VISION EQS إلهامها من عالم اليخوت الفاخرة، حيث تنساب خطوط التصميم الدقيق بشكلٍ سلسل لتعزز الشعور بالرفاهية وتضع معيارا جديدا لفخامة المقصورات الداخلية في سيارات المستقبل.
وللمرة الأولى في إبداعات «مرسيدس» تم إدماج لوحة العدادات بأكملها ضمن جسم السيارة لضمان عدم وجود أي عوائق بصرية لخطوط التصميم الداخلي. وبفضل هندسة المقصورة الفسيحة، يشعر ركاب VISION EQS وكأنهم على متن أحد اليخوت الفاخرة، حيث يمكن لعين الناظر الانتقال بسلاسة من لوحة التحكم المدمجة وصولاً لمسند الذراع والمقاعد ومختلف مكونات المقصورة الداخلية الفخمة.
ويكتمل بهاء المقصورة الداخلية بفضل المواد الفاخرة المستخدمة لتصنيع مختلف المكونات، حيث طورت «مرسيدس-بنز» استخدامها للمواد المستدامة، مع الحفاظ على لمسات المواد التقليدية التي تضمن الهوية العريقة لسيارات «مرسيدس-بنز». وتبرز ضمن المكونات الداخلية للسيارة أقمشة «ديناميكا» عالية الجودة بلونٍ أبيض ناصع، مع تشطيبات بتدرجات الألوان الخشبية الدافئة. ويتم تصنيع بعض المكونات الداخلية للسيارة من العبوات البلاستيكية المعاد تدويرها لتؤكد «مرسيدس-بنز» على التزامها بالاستدامة البيئية. كما واستخدمت العلامة الجلد الصناعي الناعم الذي يشبه بمظهره وملمسه جلود نابا الفاخرة. أما في بطانة السقف، فتم تطوير أنسجتها عالية الجودة من البلاستيك المعاد تدويره لتخلص المحيطات من هذه السموم التي تؤثر على الحياة البحرية الطبيعية وتنتقل باستخدام المواد المستدامة إلى مستوى جديد كليا.