«إدارة المواقع الأثرية» تدرس أثر السياحة على حفظ الآثار

كتب ـ محمد الحضرمي: ناقشت أمس الحلقة الدولية حول «التطبيقات العملية لتوصيات صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية» أثر السياحة والتأثير البيئي، وأكدت على دعمها لزيادة معايير وجودة الخدمة المقدمة التي يتم تنفيذها على مستوى الاتحاد الأوروبي، حول رحلة التراث العالمي، وكيفية القيام بالمشاريع السياحية المختلفة، وعلى وجود ديناميكيات بين السياحة والثقافة، حيث ستشهد مسقط فعاليات ختامية لعام السياحة المستدامة. وتناولت الحلقة في يومها تأثير السياحة التراثية الكبير، ومسؤولية علماء الآثار لحماية هذه المواقع والمنتزهات، وما يجب القيام به من قبلهم، وكذلك التعاون مع المجتمعات المحلية للحفاظ على هذه المواقع.
وكان الوفد المشارك قد زار مشروع متحف عمان عبر الزمان، واطلع على الإنجاز الحضاري لهذا المشروع، والذي ما يزال قيد الإنشاء، كما قام الوفد بزيارة لمدينة سلوت الأثرية، ووقف على مواقع الترميم فيها، والمدن القديمة المحيطة بالموقع، وكذلك الإنشاءات الحديثة داخل الموقع، تمهيدا لتحويله إلى منتزه ثقافي كبير، ينقل الزائر إلى أعماق الزمن.