بداية موفقة لظفار حامل اللقب

صلالة – عادل البراكة –

استهل الفريق الكروي الأول بنادي ظفار بطل النسخة الماضية لدوري عمانتل مشواره بنقاط منافسه فريق فنجاء من خلال كسب العلامة الكاملة بعدما تغلب على منافسه بهدفين لهدف خلال المباراة التي جمعتهما على أرضية مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة الأولى لدوري عمانتل والتي لم يقدم من خلالها الفريقان المستوى المتوقع بالرغم من محاولات الطرفين منذ انطلاقتها بالرغم من تقدم فريق ظفار بهدف الإسباني هوجو لوبيز في الدقيقة الـ٦ من عمر المباراة إثر تسديدة قوية استقرت في شباك الحارس رياض سبيت الحارس الأسبق لظفار الموسم الماضي والذي أثار حفيظة لاعبي فنجاء الذين تمكنوا من إدراك التعادل في الدقيقة ٣٤ عن طريق تسديدة سعيد سالم الرزيقي (الشلهوب)، ومن خلال مجريات الشوط الثاني الذي أجرى خلاله مدربا الفريقين عدة تغييرات من أجل مستوى أفضل إلا أن النتيجة ظلت على حالها إلى الدقيقة ٩٠ التي شهدت هدف التعزيز بقدم البديل المنذر العلوي الذي تمكن من هز الشباك، أنهى من خلالها إمكانية عودة المنافس في الدقائق الأربع المحتسبة كبدل ضائع لتنتهي المباراة بفوز ظفار بنتيجة ٢/‏‏١. وقال المدرب برونو سيكلك مدرب الفريق الكروي الأول بنادي فنجاء: الفريقان قدما مباراة جيدة حيث إن فريق ظفار بطل دوري عمانتل الموسم الماضي فريق كبير كذلك فريقنا لم يكن بالسيئ بالرغم من وجود بعض الثغرات التي سوف نعمل على معالجتها. وحول عدم استغلال الفرص المتاحة قال: الفريق غاب عنه عدد من اللاعبين خلال فترة التدريبات ولكن ما قدمه الفريق يعتبر جيدا أمام فريق كبير كفريق ظفار ونحتاج إلى وقت من أجل تصحيح الأخطاء.

العامل البدني

قال المدرب فخري بن مصطفى مساعد مدرب فريق ظفار خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة التي جمعت ظفار وفنجاء في افتتاحية دوري عمانتل: كنت أتوقع أن يدخل فريق فنجاء بتكتيك أفضل خصوصا أنه تابعنا من خلال مباراة السوبر وعرف مكامن القوة والضعف لدى فريقنا ولكن يبدو بأن العامل البدني خانهم في ظل حضور دكة بدلاء قوية في فريقنا تصنع الفارق. وحول اللعب بتشكيلة مغايرة عن مباراة السوبر قال: اتخاذنا قرار تغيير التشكيلة يعود إلى ضغوط المباريات وسوف نلعب مع العروبة ومن ثم سوف نسافر إلى الجزائر لملاقاة فريق موليدية الجزائري ضمن البطولة العربية ذهابا وإيابا بالإضافة إلى حضور ٨ لاعبين في المنتخب والذين شاركوا في عدة مباريات مما أصابهم الإرهاق وفضلنا عدم إشراكهم كما أن اللاعبين الذين شاركوا لا يقل مستواهم عن الأساسيين. وأضاف: الأهم بأن يحضر في الفريق العمود الفقري ولعبنا بوجود العمود الفقري في مختلف الخطوط لذلك هدفنا بأن نحقق الهدف من المباراة بوجود العامل البدني المتكامل. وقال: سير المباراة فرض علينا عدم لعب المقبالي مباراة كاملة وكذلك لوبيز الذي شعر بتقلصات في العضلة وأجبرنا في عملية تلك التغييرات.

35 جائزة للجماهير

رصدت إدارة نادي ظفار ٣٥ جائزة للجماهير والتي تم السحب عليها في نهاية المباراة.