وفد سياحي يزور أسبانيا ويروج للمقومات السياحية في السلطنة

عقد وفد لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عُمان الذي يزور مملكة إسبانيا خلال الفترة من 14 إلى 21 سبتمبر عددا من جلسات العمل أمس في مقر غرفة مدينة فلنسيا لبحث زيادة التعاون السياحي بين السلطنة وفلنسيا خاصة ومملكة إسبانيا عامة.
واجتمع الوفد برئاسة علي بن سالم الحجري عضو مجلس إدارة الغرفة، رئيس فرع غرفة شمال الشرقية، ورئيس لجنة السياحة مع رئيس غرفة مدينة فلنسيا خوسيه بوثينته مورانتا، بحضور ايمو فرانسيس كولومور رئيس لجنة السياحة في غرفة فلنسيا، فيما حضرها من جانب وفد السلطنة أيضا المهندس محمد بن محمود الزدجالي مدير عام خدمات المستثمرين وإدارة الجودة في وزارة السياحة نائب رئيس لجنة السياحة بالغرفة، وأعضاء الوفد.
وأكد رئيس غرفة فلنسيا على أهمية تعزيز علاقات التعاون السياحي والاقتصادي بين البلدين، حتى يعود بالمزيد من النتائج في التبادل التجاري، وأن علاقات التعاون المشترك مع السلطنة تخدمها حوالي 400 شركة بين البلدين سواء اقتصاديا أو سياحيا، خاصة وان علاقات البلدين تاريخية وهو ما يدعو إلى مزيد من الاستثمار المشترك.
ومن جانبه قال الحجري: إن غرفة تجارة وصناعة عُمان ترحب بالتعاون المشترك مع غرفة فلنسيا من أجل زيادة التبادل التجاري والسياحي، ودعا إلى زيادة التعاون السياحي بين البلدين من خلال زيارة الوفود والشركات السياحية. وقدم الحجري الدعوة لخمس شركات سياحية من فلنسيا لزيارة السلطنة بهدف الاطلاع على ما تزخر به السلطنة من جوانب ومنتوج سياحي جاذب.
وقدم المهندس محمد الزدجالي مدير عام خدمات المستثمرين وإدارة الجودة في وزارة السياحة، نبذة عن القطاع السياحي في السلطنة سواء من حيث المقومات السياحية أو ما يمثله قطاع السياحة من أهمية لسياسة تنويع مصادر الدخل.
وأشار الزدجالي إلى أن السياحة وضعت استراتيجية لتنمية قطاع السياحة ليكون مساهما بنسبة 7 ‎%‎ في الناتج المحلي للسلطنة حسب رؤية 2040، مؤكدا أن السلطنة تستقطب حاليا أكثر من 3 ملايين سائح، فقد حبا الله عُمان بالشواطئ الممتدة لأكثر من 3 آلاف كيلو متر طولا، مما يجعلها وجهة للاستجمام والسياحة العالمية.
وقال مدير عام خدمات المستثمرين وإدارة الجودة في وزارة السياحة: إن السلطنة تقدمت بـ8 مراكز في مؤشر تنافسية السفر والسياحة لعام 2019 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي وهو التقدم الأكبر بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وخلال الزيارة عقد أصحاب الشركات العمانية المشاركة في الوفد لقاءات ثنائية مع نظرائهم مسؤولي وممثلي الشركات السياحية والفنادق في مدينة فلنسيا لبحث تعزيز علاقات التعاون المشترك، بهدف تسيير رحلات مشتركة للسياح بين البلدين. وتم خلال جلسات العمل تبادل المعلومات السياحية والتعارف بين ممثلي الشركات العمانية وأقرانهم في مدينة فلنسيا.
كما زار الوفد مقر بلدية فلنسيا والتقى رئيس وأعضاء الوفد مع ممثل قطاع السياحة في المجلس البلدي في فلنسيا، بالإضافة إلى عدد من المواقع والمعالم السياحية ومنها مركز الفنون والعلوم، الذي يعد مبنى سياحيا جاذبا للسياح لما يضمه من مبان حديثة، كما زار الوفد المدينة القديمة في فلنسيا وتعرف على ما تضمه من معالم أثرية تاريخية جعل منها مدخلا سياحيا للزوار إلى المدينة.