مركز تأهيل وإكثار الحياة الفطرية.. مهمة إعادة التوطين والحفاظ على الحيوانات المهددة بالانقراض

يحتوي على أنواع مختلفة من الحياة الفطرية –

يعد مركز تأهيل وإكثار الحياة الفطرية بولاية بركاء أحد المنشآت المساهمة في الحفاظ على الحياة الفطرية في السلطنة، واستطاع خلال الفترة الماضية أن يحقق الأهداف التي وضعت له، حيث جاءت فكرة إنشاء مركز تأهيل وإكثار الحياة الفطرية خلال الاحتفال بعامي البيئة 2001-2002 وتم تحديد مكانه في ولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة ويقع في الجزء الخلفي من حديقة بركاء العامة بمساحة تقدر بـ33 ألف متر مربع على يمين الشارع الرئيسي المؤدي إلى محافظة مسقط والاتجاه المعاكس يقع على يسار الشارع الرئيسي.
تم البدء في تشغيل المركز بداية الخطة الخمسية السابعة 2006-2010 وهو حاليا تحت إشراف إداري من قبل إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الباطنة ورعاية فنية من قبل المختصين في المديرية العامة لصون الطبيعة بديوان الوزارة. وتم الإعلان عن المركز بشكل رسمي عام 2015م بشأن استقبال الزوار بنظام عمل وفق الدوام الرسمي من يوم الأحد وحتى يوم الخميس من 7:30 صباحا وحتى 2:30 مساءً.

أهداف المركز

يهدف إنشاء هذا المركز لتقديم الرعاية الطبية للحيوانات الفطرية، وتأهيل الحيوانات البرية لإعادة إطلاقها في بيئاتها الطبيعية، وكذلك حماية وإكثار الحيوانات البرية المحلية المهددة بالانقراض، بالإضافة إلى دعم القاعدة المعلوماتية والخبرات المكتسبة في مجال إدارة الحياة الفطرية، كما يساهم المركز في توعية المجتمعات المحلية بالقضايا المتعلقة بالحياة الفطرية، ويقوم كذلك بحفظ الأنواع المصادرة من الحيوانات والطيور البرية.

اختصاصات وأدوار المركز
يختص المركز برعاية وتأهيل الحيوانات البرية لإعادة توطينها في بيئتها الطبيعية أو استخدامها للأغراض العلمية أو التعليمية، كما يكون في عاتقه إكثار الأنواع المحلية من الحيوانات البرية ووضع برامج إعادة التوطين في المواقع الطبيعية، وله جور في في المشاركة في إجراء الدراسات وإعداد التقارير الخاصة بوضع الحياة الفطرية في السلطنة، ويقوم باقتراح الخطط والبرامج المتعلقة بإدارة ومتابعة الحياة الفطرية والمشاركة في تنفيذها، كما يقوم لتأهيل الكوادر البشرية العاملين بالمراكز بالتنسيق مع الجهات المختصة.
ويقوم المركز بنشر الوعي بالتعاون مع الجهات المعنية بأهمية الحفاظ على الأحياء الفطرية، كما أن تبادل الخبرات والبحوث مع المراكز والمؤسسات النظيرة الإقليمية والدولية المتخصصة في مجال تأهيل وإكثار الحياة الفطرية من أهم الاختصاصات التي يعمل عليها المركز.

برامج المركز

في بداية تنفيذ برامج الإكثار بالمركز استهدف الغزال العربي ونجح المركز في إكثار هذا النوع بشكل جيد، حيث كان عدد الغزلان في عام 2011 حوالي 76 غزالا، ليكون عددها في العام الماضي 111 غزالا.
كما تم أيضًا زيادة الأنواع بالمركز كالمها العربي والغزال الرملي ( الريم ) وأنواع أخرى من الطيور البرية الجارحة وغيرها من الأنواع التي يتم العثور عليها من قبل المتعاونين من المواطنين، لتلقي تلك الأنواع العناية وإعادة إطلاقها في البيئة الطبيعية، بالإضافة إلى أن المركز يستقبل عددا من الأنواع المصادرة والمخالفة للقوانين والتشريعات المعمول بها في صون الطبيعة وحماية الحياة الفطرية لحين اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

إحصائيات

تبين آخر إحصائيات للحيوانات والطيور البرية الموجود حاليا بمركز تأهيل وإكثار الحياة الفطرية بولاية بركاء لشهر أغسطس للعام الحالي 2019م وجود 83 من الغزال العربي، و 3 من غزلان الريم، و43 من المها العربي، و 4 من طيور الصفرد و4 من الصقور، و 10 من طيور القطا، وخمسة نسور، و 2 من البط البري.
كما أن إحصائية الغزلان الموجودة بحظائر الغزلان بمحمية حديقة السليل الطبيعية 108 غزلان عربية.