وفد لجنة السياحة بالغرفة يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي والسياحي مع نظيرتها بمدريد

زار وفد لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عُمان صباح اليوم، غرفة تجارة مدريد الاسبانية برئاسة علي بن سالم الحجري عضو مجلس إدارة الغرفة، رئيس فرع الغرفة في شمال الشرقية، رئيس لجنة السياحة، وكان في استقبال الوفد ميخيل بوفالا مدير العلاقات الدولية في غرفة مدريد.
وأكد علي الحجري خلال اللقاء على أهمية تبادل الزيارات بين غرفة تجارة وصناعة عمان وغرفة مدريد لتدعيم التعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي بين البلدين، مشيرا الى السلطنة تقدم كل التسهيلات للسياح لدخول السلطنة وكذلك للمستثمرين الراغبين في الاستثمار السياحي والاقتصادي في عدد من محافظات السلطنة.
من جانبه، قدم مدير العلاقات الدولية في غرفة مدريد عرضا عن القطاع السياحي في اسبانيا عامة ومدينة مدريد بشكل خاص. مشيرا الى ان اسبانيا تستقبل سنويا حوالي 82 مليون سائح سنويا وتشكل السياحة ما نسبة 5 ‎%‎ من الناتج الاجمالي للاقتصاد الإسباني.
واكد أن السياحة الرياضية أسهمت بشكل فاعل في جذب السياح من دول العالم وكذلك من منطقة الخليج، حيث يزور السياح الذين يشجعون فريقي ريال مدريد وبرشلونة لمدة ليلتين لحضور مباريات الفريقين، كما أن السياح يصرفون ما معدله 240 يورو في اليوم، وهذا ما تركز عليه إسبانيا من حيث زيادة صرف السياح الذين يقضون ما معدله أسبوع خلال زيارتهم إلى إسبانيا متنقلين بين مدريد وبرشلونة وغيرها من المدن الإسبانية. مشيرا إلى أن بلاده تسعى لاستكشاف وجهات جديدة مثل السوق الصيني والسوق الكوري خاصة وان هذه الدول تعد من البلدان المصدرة للسياح بأعداد كبيرة.
من ناحية أخرى، زار الوفد اليوم أيضا سفارة السلطنة في مدريد والتقى الوفد بسعادة السفيرة كفاية بنت خميس الرئيسيّة سفيرة السلطنة في مملكة إسبانيا.ورحبت سعادة السفيرة بزيارة وفد الغرفة إلى مملكة إسبانيا، مؤكدة أن مثله هذه الزيارات تسهم في تعزيز التعاون بين البلدين سواء في القطاع السياحي أو غيرها من القطاعات الاقتصادية والتجارية. ودعت إلى زيادة مثل هذه الزيارات وتكثيف التعاون بين الشركات العمانية ونظيراتها في إسبانيا، بجانب أهمية عمل المعارض التي تسهم في التعريف بالسلطنة في السوق الإسباني. وأكدت أن السفارة تسعى حسب إمكانياتها المتاحة في التعريف بالسلطنة سياحيا واقتصاديا سواء في المناسبات الرسمية أو في الفعاليات التي تقام من قبل الجانب الإسباني وتسعى السفارة على المشاركة فيها بفاعلية.
من جانبه، قدم علي الحجري رئيس الوفد نبذة عند دور لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عُمان في تعزيز التعاون مع الدول بهدف تبادل الخبرات وتسيير الأفواج السياحية المشتركة بين السلطنة وبلدان العالم.
من ناحيته، تحدث المهندس محمد بن محمود الزدجالي مدير عام خدمات المستثمرين وإدارة الجودة في وزارة السياحة، نائب رئيس لجنة السياحة في الغرفة، عن دور الوزارة في الترويج للسياحة العمانية في الأسواق العالمية من خلال المشاركة في المعارض الدولية أو حلقات العمل التي تنظمها في الأسواق العالمية بجانب دور مكاتب التمثيل السياحي للسلطنة في عدد من الدول المهمة في تصدير السياح.
وفِي ختام الزيارة شكر علي بن سالم الحجري رئيس الوفد، سفارة السلطنة في مملكة إسبانيا على دعمهم وتعاونهم لتسهيل زيارة الوفد إلى اسبانيا مما كان له أكبر الأثر على نجاح الزيارة، من خلال التنسيق الذي سبق وصول الوفد مع الجهات الإسبانية، كما شكر أعضاء السفارة على الاستقبال للوفد منذ أول يوم لوصوله إلى مدينة مدريد. وقدم الحجري في ختام الزيارة درعا تذكارية إلى سعادة السفيرة.
كما شكر الحجري شركة عمران على رعايتها لزيارة وفد لجنة السياحة الى إسبانيا في إطار التعاون المشترك بين لجنة السياحة وشركة عمران بهدف التعريف بالسلطنة سياحيا ومناخ الاستثمار الذي توفره السلطنة لجذب المستثمرين.