مؤتمر عُمان للسلامة في العمل يناقش الأطر القانونية وتفعيل الموارد البشرية

اليوم .. جلستان تناقشان استمرارية العمل ومنع الخسائر وإدارة المخاطر –

كتب ـ ماجد الهطالي –

ناقش مؤتمر عُمان الثاني للسلامة في العمل وتقليل الخسائر 2019، الذي انطلقت أعماله أمس، الأطر القانونية وسياسات إدارة المخاطر، كالأبعاد القانونية للسلامة والصحة المهنية في أماكن العمل، والتأمين ومعايير السلامة، والتحقيق في الحوادث، وإدارة الصحة والسلامة والبيئة للمقاولين .
كما تطرق المؤتمر في جلسته النقاشية الثانية إلى تفعيل الموارد البشرية في إدارة الصحة والسلامة ، والتي تضمنت عدداً من المحاور كمنع الخسارة وإيجاد القيمة من خلال التأثير على السلوكيات المرغوبة، وتمكين ذوي المهارات الخاصة من الدخول لسوق العمل، والصحة المهنية واللياقة الطبية، ومفهوم الاستدامة في إدارة الموارد البشرية، والقيادة الاستباقية للسلامة.
رعى فعاليات المؤتمر معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية، الذي أكد في تصريح صحفي على أهمية مثل هذه المؤتمرات نظرا لما يطرحه من مواضيع معاصرة في مجال السلامة والأمن في المؤسسات الحكومية والخاصة، مشيرا إلى ان الجهات الحكومية عمدت إلى تزويد مرافقها بما يحقق الأمن والسلامة، متمنيا ان يحقق المؤتمر أهدافه التي تتجسد في استدامة الصحة والسلامة المهنية وتفعيل الموارد البشرية في إدارة الصحة والسلامة.
ويتضمن اليوم الثاني للمؤتمر جلستين رئيسيتين؛ الجلسة الأولى بعنوان «استمرارية العمل ومنع الخسائر» وتتضمن عدد من المحاور كمنهج (Lean ) للتحسين وتطبيقاته في الصناعة، والصيانة الوقائية كآلية لمنع الخسائر، والقدرة التنظيمية لمقاومة الكوارث في السلطنة، والدراسة التشغيلية لإيصال السلامة التصميمية.
وتتناول الجلسة الثانية إدارة المخاطر في المهام الصعبة، والتي تتضمن عدد من المحاور كمتطلبات الصحة والسلامة لأنشطة العمل الخارجية، ومنصات العمل المتحركة وتقييم المخاطر وخطة الطوارئ، وإدارة السلامة لمنع مخاطر الأجسام الساقطة، وسلطة الإيقاف في إدارة السلامة، وسلامة العمليات.
أقيم المؤتمر بفندق كراون بلازا في «حي العرفان»، وبتنظم من وزارة الخدمة المدنية بالتعاون مع الشركة العمانية للمعارض والتجارة الدولية، وصاحب المؤتمر معرض عن الأمن والسلامة.