«الأوقاف» تنضم إلى بروتوكول البحث والتطوير بمؤسسة إيجاد

وقعت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أمس على بروتوكول البحث والتطوير بين القطاعين الصناعي والأكاديمي، لتكون بذلك واحدة من الجهات الحكومية المنضمة إلى مؤسسة «إيجاد» والتي تسعى لتعزيز التعاون بين القطاعات الحكومية والصناعية والأكاديمية بهدف تأسيس شراكات حقيقية وفعالة في مجال البحث والتطوير.
ويأتي التوقيع على البروتوكول ضمن توجه الوزارة نحو الاستفادة من كافة السُبل والتقنيات المتاحة لمعالجة تحديات استخدامات الطاقة والمياه في جوامع السلطنة ومساجدها وذلك خلال الاطلاع على التجارب والأبحاث العلمية التي يجريها القطاع الأكاديمي داخل السلطنة وخارجها.
وقع البروتوكول من جانب الوزارة الشيخ سالم بن غانم الرواس مدير عام المساجد ومدارس القرآن الكريم ومن جانب مؤسسة «إيجاد» الدكتور المعتصم البهلاني مدير تطوير الأعمال، حيث أكّد الشيخ سالم الرواس: إنّ انضمام الوزارة الى هذا البروتوكول يعد خطوة مهمة ومتوافقة مع سعيها إلى الوقوف على مختلف المستجدات والتطورات في المجال العلمي لإيجاد حلول عملية ومبتكرة للتحديات التي تواجهها الوزارة.
ومن جانب آخر قال الدكتور المعتصم البهلاني: تسعى مؤسسة إيجاد إلى تعزيز التعاون بين القطاع الأكاديمي والكوادر البحثية في السلطنة مع الموارد والخبرات الموجودة في القطاعين الحكومي والصناعي بهدف النهوض بالبحث العلمي والابتكار وتحقيق اقتصاد مستدام مبني على المعرفة، وتقديم حلول عملية مبتكرة للتحديات التي يواجهها الشركاء في البروتوكول.
ويهدف البروتوكول إلى الإسهام في تعزيز الأبحاث والابتكارات في مجالات متعددة منها الطاقة والمياه، كما يعمل على تسهيل التعاون في أنشطة البحث العلمي والابتكار عبر إقامة حلقات العمل والمؤتمرات والتدريب لبناء القدرات الوطنية في مجال الطاقة والمياه، علاوة على تحفيز المؤسسات المنتمية للقطاع الصناعي للمساهمة في دعم أنشطة البحث والتطوير والابتكار في السلطنة.