العُمانية للنقل البحري توقع اتفاقية تسهيل تمويلي بقيمة ١١٠ ملايين دولار أمريكي

يشمل التمويل 5 ناقلات –

أعلن بنك ستاندرد تشارترد والشركة العمانية للنقل البحري، التابعة لمجموعة «أسياد»، عن توقيع اتفاقية تسهيل إعادة التمويل بقيمة ١١٠ ملايين دولار أمريكي لثلاث سفن ناقلة وناقلتي نفط خام ضخمتين.
وتم توقيع الاتفاقية في المقر الرئيسي لمجموعة أسياد بحضور عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين من بنك ستاندرد تشارترد عُمان، ومجموعة أسياد، والشركة العُمانية للنقل البحري، وتولى البنك مسؤولية ترتيب الإجراءات المتعلقة بهذه الاتفاقية.
ويأتي إعلان اليوم ليحمل مؤشرًا واضحًا على قوة الموازنة العمومية للشركة العُمانية للنقل البحري، والدعم الذي تتمتع به الشركة من مجموعة أسياد، حيث شكل العاملان محاور رئيسية ضمن المفاوضات التي جرت في سياق توقيع الاتفاقية، وبالتالي ستتمكن الشركة العُمانية للنقل البحري من استغلال هذا التسهيل التمويلي لتحسين أوضاع الدين، وتقليل الكلفة الإجمالية للاقتراض، وتجنب مخاطر إعادة التمويل من خلال تنويع الشراكات التمويلية.
كما تسلّط الاتفاقية في الوقت ذاته الضوء على التزام بنك ستاندرد تشارترد في دعم النمو الاقتصادي في سلطنة عُمان، بالإضافة إلى مساعدة الشركة العُمانية للنقل البحري لبحث فرص توسيع نطاق أنشطتها وتقديم الدعم لزبائنها بما يتناسب مع عددهم المتنامي، وربطهم مع الأسواق العالمية من خلال تقديم الخدمات المتكاملة للزبائن عبر أسطول الشركة المكون من أكثر من ٥٠ سفينة من الطراز العالمي.
بهذه المناسبة، قال حسين بن غالب اليافعي، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد عُمان: «نعتز حقًا بتقديم خبراتنا ومواردنا في سبيل دعم زبائننا. لقد أتاحت لنا هذه الاتفاقية الفرصة للعمل مع جهات على المستوى الدولي بهدف تقديم الحلول التمويلية الأمثل للشركة العُمانية للنقل البحري. وعلى مدار أكثر من 50 عامًا، خدم بنك ستاندرد تشارترد المجتمع العُماني، وساهم في تطوير الاقتصاد والبنية الأساسية في السلطنة. نحن ملتزمون بشدة بالعمل من أجل السلطنة، ونكرس جهودنا لمواصلة دعم زبائننا في توسيع أعمالهم وتنميتها على مستوى العالم.
وعلق مايكل جورجنسن، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية للنقل البحري: «إننا سعيدون بقبول هذا التسهيل التمويلي الكبير لخمس من سفننا ناقلاتنا مع بنك ستاندرد تشارترد. إن الشركة العُمانية للنقل البحري تزداد قوةً بشكل مطرد، وسيساعدنا إعلان اليوم (أمس) على استكشاف الفرص التي تمكننا من توسيع نطاق خدمات الشحن المتكاملة التي نقدمها».
وتمثل الشركة العُمانية للنقل البحري التابعة لمجموعة أسياد جزءًا لا يتجزأ من جهود السلطنة الرامية لأن تصبح واحدة من أبرز 10 مراكز عالمية للخدمات اللوجستية.
وتسهم الشركة في تعزيز تكامل جميع أنشطة سلسلة التوريد في السلطنة بهدف تزويد الزبائن بقدرات توزيع سريعة ولا تضاهى في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بالإضافة إلى توفير بوابة للمنطقة إلى الأسواق العالمية. كما تتمحور أنشطة (الشركة العُمانية للنقل البحري) حول خدمات الشحن بالسفن العملاقة، وامتلاك السفن وتشغيلها وتأجيرها والإشراف على إدارتها الفنية.