أسعد الرئيسي ومهند البلوشي في نهائي فردي العموم لكرة الطاولة

اختتمت مساء أمس الأول منافسات بطولة فردي العموم والناشئين والأشبال لكرة الطاولة لعام 2019 التي أشرفت على تنظيمها اللجنة العمانية لكرة الطاولة خلال الفترة من 12 إلى 14 من سبتمبر الجاري، وذلك بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. ونجح اللاعبان أسعد الرئيسي ومهند البلوشي في الوصول إلى المباراة النهائية لفئة فردي العموم حيث من المقرر أن تقام هذه المباراة على هامش نهائيات بطولة السلطنة لكرة الطاولة للفرق المقررة إقامتها خلال الفترة من 26 إلى 29 من سبتمبر الجاري.
وعلى صعـــــــــيد فــــــئة فردي الناشئين، تمكن اللاعب عيسى الريامي من خطف اللقب بعد أن فاز على منافسه اللاعب معاذ الشحي بنتيجة 3/‏‏2، وعلى مستوى فردي الأشبال استطاع اللاعب المنذر الغساني الحصول على لقب هذه الفئة بعد أن تجاوز اللاعب أحمد الريامي بنتيجة 3/‏‏2، وسيتم الاحتفاء بتتويج اللاعبين بحفل التتويج لنهائيات بطولة السلطنة لكرة الطاولة خلال نهاية الشهر الجاري.

تأهل الرئيسي والبلوشي

وبالعودة إلى منافسات البطولة وتحديدا فئة العموم، فقد تأهل إلى دور الـ16 كل من اللاعبين: هيثم المنذري وغسان الغساني وعبدالله الزعابي وسعيد القرني وعيسى الريامي وعبدالملك البلوشي ومحمد البلوشي وأسعد الرئيسي والخليل البراشدي وحفيظ العوادي وماهر الجابري وسامي الجابري ومعاذ الشحي وسعيد الخروصي وأنور البلوشي ومهند البلوشي، وتمكن سعيد القرني وأسعد الرئيسي والخليل البراشدي ومهند البلوشي من حجز مقعد لهم في الدور نصف النهائي، حيث فاز أسعد الرئيسي على حساب سعيد القرني ليتأهل إلى المباراة النهائية بينما فاز مهند البلوشي على حساب الخليل البراشدي ليضمن مقعده في النهائي.

فردي الناشئين

وفي منافسات فردي الناشئين، فقد تمكن اللاعبون مشعل الشحي وعيسى الريامي وعمر الغساني والمنذر الغساني وأيمن الشحي وعبدالرحمن الفهدي ومحمد البلوشي ومعاذ الشحي من حجز مقاعدهم في دور الـ8 وتأهل إلى المباراة النهائية اللاعبان عيسى الريامي ومعاذ الشحي حيث فاز عيسى على حساب اللاعب المنذر الغساني بينما فاز اللاعب معاذ على حساب منافسه أيمن الشحي، وفي اللقاء النهائي فاز عيسى الريامي باللقب بعد فوزه على معاذ الشحي. وفي فئة فردي الأشبال تمكن اللاعب المنذر الغساني من التتويج باللقب بعد أن تغلب على اللاعب أحمد الريامي في المباراة النهائية، بينما حل اللاعب محمد المطوع ثالثا إثر فوزه في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع على اللاعب عمر الغساني.

تنافس كبير

وسجلت البطولة مشاركة واسعة من لاعبي السلطنة في مختلف فئات البطولة، حيث بلغ عدد اللاعبين المشاركين في فئة فردي العموم نحو 32 لاعبا تم توزيعهم في ثماني مجموعات، و16 لاعبا في كل من فئتي الناشئين والأشبال، وجاء نظام البطولة عبر إقامتها بنظام الدوري من دور واحد بعد أن تم توزيع اللاعبين المشاركين إلى مجموعات حيث تأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى المرحلة الثانية، وخاض جميع اللاعبين المتأهلين باقي المراحل الأخرى بنظام خروج المغلوب، لتشهد المباريات منافسات قوية بين اللاعبين الذين سعوا لإبراز مهاراتهم العالية من أجل كسب المباراة والانتقال إلى المرحلة الأخرى والتنافس على أحد المراكز الثلاثة الأولى. وتواجد المدرب الأردني محمد أمين عتوم رئيس الجهاز الفني للمنتخبات الوطنية، في منافسات البطولة، حيث قام بمتابعة جميع المباريات وتوجيه اللاعبين وإرشادهم إلى تجاوز العديد من السلبيات والتركيز على الأخطاء التي وقعوا فيها وسبل تلافيها في المستقبل إلى جانب آلية العمل على صقل الجوانب الإيجابية، ويولي الجهاز الفني للمنتخبات الوطنية اهتماما كبيرا للاعبين بهدف تهيئتهم للاستحقاقات الخارجية المقبلة للمنتخبات الوطنية التي ستشارك بها اللجنة في الفترة القريبة القادمة.

حوافز

اعتمدت اللجنة العمانية لكرة الطاولة عددا من الجوائز المالية القيمة لأصحاب المراكز الأولى، حيث سيحصل اللاعب الحائز على المركز الأول على كأس البطولة وميدالية ذهبية وجائزة نقدية بينما يحصل اللاعب الحاصل على المركز الثاني على ميدالية فضية وجائزة نقدية واللاعب الحاصل على المركز الثالث سيكون من نصيبه ميدالية برونزية وجائزة نقدية، وتسعى اللجنة العمانية لكرة الطاولة إلى رفع معنويات اللاعبين وتشجيعهم عبر رصد الجوائز المالية القيمة. أدار منافسات البطولة عدد من الحكام الدوليين بإشراف الحكم العام فهد العبري، وهم: محمد بن خميس الكعبي وعوض الفارسي ومحمد العلوي وهشام السيباني وعائشة السعيدية وسليمان الحاتمي وفهد الفارسي وخالد العلوي وأيمن الجهضمي وأحمد الابروي، وخالد بن حسن الزعابي مديرا للبطولة.