السلطنة تشارك بـ3 ألعاب في دورة غرب آسيا الثانية بالأردن

البعثة مكونة من 45 لاعبا وإداريا وفنيا –

الأردن – خليفة الرواحي –

غادرت ظهر أمس السلطنة بعثة اللجنة البارالمبية العمانية متوجهة إلى العاصمة الأردنية عمّان للمشاركة في دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية الثانية التي تقام خلال الفترة من 15 إلى 22 من سبتمبر الجاري، حيث تشارك اللجنة بثلاثة منتخبات وهي منتخب كرة الهدف للمكفوفين، ومنتخب كرة السلة على الكراسي المتحركة ومنتخب ألعاب القوى وتتألف البعثة من 45 لاعبا وفنيا وإداريا، في أكبر بعثة للجنة في هذه الدورة، التي تتطلع فيها اللجنة لتمثيل السلطنة بشكل مشرّف، ويترأس وفد السلطنة الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية نائب رئيس الاتحاد البارالمبية لمنطقة غرب آسيا.
وتهدف اللجنة البارالمبية من مشاركتها إلى تحقيق جملة من الأهداف أولها رفع علم السلطنة في القارة الآسيوية وفي منطقه غرب آسيا، وإبراز دور السلطنة وإسهامها الإيجابي في النهوض برياضه ذوي الإعاقة في السلطنة وما قامت به اللجنة البارالمبية العمانية ووزارة الشؤون الرياضية من جهود لتطوير رياضاتها المختلفة وما تقدمه من خدمات للمعوقين، ورفع المستويات الفنية للمنتخبات الوطنية وتوفير فرص الاحتكاك مع منتخبات غرب آسيا وخاصة أن البطولة تشارك فيها منتخبات قوية.

ألعاب القوى

بدأت المنتخبات الوطنية استعداداتها مبكرا، رغم قلة الموازنات والموارد المالية المتاحة والتي أثرت على برنامج الإعداد إذ لم تستطع اللجنة عمل برنامج إعداد تدريبي مكثف لكل المنتخبات، سوى منتخب ألعاب القوى الذي توفر له معسكر خارجي في تونس، وذلك لوجود دعم مباشر لهذا المنتخب من شركة كيمجي رمداس، وتعقد اللجنة آمالا كبيرة على المنتخب الوطني لألعاب القوى لتحقيق نتائج مشرفة من خلال الوصول إلى منصات التتويج ورفع علم السلطنة خفاقا في هذه الدورة لمنطقة غرب آسيا، فيما سيغيب بطلنا العالمي محمد المشايخي عن المشاركة في الدورة بسبب الوعكة الصحية التي يمر بها حاليا.

فريق كرة الهدف

أما فريق كرة الهدف للمكفوفين فكانت استعداداته داخلية من خلال التجمعات الشهرية نهاية كل أسبوع والتدريبات اليومية لمن هو موجود في مسقط وذلك لصعوبة تجميع اللاعبين لارتباطاتهم الدراسية، ولزيادة معدلات الاستعداد أقيمت تجمعات خلال الصيف، وقبيل سفر المنتخب خضع المنتخب لمعسكر مكثف لمدة أسبوعين، حيث تدرب المنتخب بكامل أفرادة في نادي الأمل وأيضا في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وبالنسبة لفريق كره السلة فإن استعداداتهم كانت منتظمة والتدريبات كانت متواصلة وبشكل أسبوعي في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وأنهى معسكره الخارجي في الأردن أمس حيث لعب أربع مباريات ودية مع المنتخب الأردني ومع عدد من الأندية فاز في جميعها، وهدف المعسكر إلى زيادة الاحتكاك ورفع الجاهزية وتحسين الناحية الهجومية والتكتيكية، إلى جانب توفير مباريات تجريبية، والمنتخب بات جاهزا فنيا وتكتيك وبدنيا لخوض المنافسات، وتحظى المشاركة بدعم من وزارة الشؤون الرياضية، وشركه كيمجي رامداس الداعم الحصري لفريق ألعاب القوى، إلى جانب مساهمتهم الإضافية لدعم المشاركة في الدورة.

اجتماعات

وسيصاحب الدورة عقد عدة اجتماعات منها اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد البارالمبية لمنطقة غرب آسيا، حيث سيشارك في الاجتماع الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البرالمبية العمانية نائب رئيس الاتحاد البارالمبية لمنطقة غرب آسيا، وسيناقش الاجتماع عددا من القضايا التي تسهم في تطوير اللعبة بالمنطقة، كما سيتم اختيار الدولة التي تستضيف النسخة الثالثة من الدورة في ٢٠٢١، وبحث ومناقشة قضايا تأهيل الحكام والمدربين وتصنيفهم وهي من الموضوعات المهمة، وكيفية تمكين المعوقين وتأهيلهم حتى يمارسوا الرياضة بأريحية وبظروف أكثر ملائمة لطبيعته، وسيشارك في الاجتماعات مندوبي الاتحادات الدولية، واللجنة البارالمبية الدولية.
وتمثل الدورة إلى جانب التنافس الشريف بين المنتخبات فرصة للجنة البارالمية العمانية لعقد لقاءات ثنائية مع الاتحادات المختلفة بهدف تعزيز التواصل وتبادل الخبرات في مجالات التدريب المشترك من خلال اتفاقيات تبادل المعسكرات وزيادة فرص رفع مستوى اللاعبين، كما يوفر وجود مؤسسة اجيتوس الدولية لتقديم المساعدات البارالبمية والتي تماثل لجنة التضامن الأولمبي، فرصة للسلطنة من أجل بحث آليات الاستفادة لدعم ألعاب المعوقين في السلطنة، والاستفادة من برامجها المختلفة.

بعثة السلطنة

وتضم بعثة اللجنة البارالمبية 45 مشاركا بين رياضي وفني وإداري حيث يترأس البعثة الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية وعضوية أكرم بن سيف المعولي نائب رئيس اللجنة البارالمبية العمانية مشرف فريق السلة وانتصار بنت محمد التوبية إدارية فريق ألعاب القوى وعدنان بن مبارك العويدي مشرف كرة الهدف، وخليفة بن علي الرواحي الموفد الإعلامي للبعثة، فيما يمثل المنتخب الوطني لكرة السلة على الكراسي المتحركة 12 لاعبا إلى جانب الجهازين الفني والإداري وهم: زاهر العتبي وحافظ أولاد أحمد ويونس التوبي وعلي الغسيني وعلي الغافري وسالم الهشامي ومحمد الحبسي وعدنان البلوشي ونبيل الكندي وأشرف الخصيبي إسماعيل الصائغي وأحمد العامري، إلى جانب المدرب الوطني يعقوب الندابي ومساعده الوطني موسى بن علي السيابي.
وتضم بعثة منتخبي ألعاب القوى وكرة الهدف كلًا من: مدربة الرمي سنية مصطفى حسين ومدرب الجري عبدالله محمد العنبري والمساعدين أسعد بن محمد القرني وعوف بن عبدالله المعمري ومعتز الكاشف مدرب كرة الهدف ومساعده محمد الثانوي وأخصائي العلاج الطبيعي هاني بن سالم الشماخي واللاعبون محمد بن حارث القاسمي وفوزي بن سالم الحبيشي وطالب بن عبدالله البلوشي ومهنا بن فاضل أولاد ثاني وسلطان بن مبارك السناني وطه بن عبدالله الحراصي وقصي بن مسلم الرواحي وهيثم بن عبدالله الدرمكي وعماد بن عبدالله الحجي وصقر بن محمد القاسمي وخميس بن سالم الصلتي ورشيد بن خالد السيابي وعبدالله بن مسلم الرواحي وأحمد النوبي ومرافق الجري قصي بن صالح المخيني.