ندوة بإبراء تقدم «سطور ذهبية من حياة رفيقي الدرب الشيخين جابر وأحمد المسكريين»

إبراء- «العمانية»: أقيمت بجامعة الشرقية بولاية إبراء أمس ندوة بعنوان سطور ذهبية من حياة رفيقي الدرب الشيخين القاضيين جابر بن علي المسكري وأحمد بن فتح المسكري نظمها فريق اليحمدي الرياضي الثقافي بالولاية وذلك تحت رعاية فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة.
وقال فضيلة الشيخ الدكتور مساعد المفتي العام للسلطنة في كلمة له في الندوة إن الاحتفاء بالسلف الصالح والعلماء شيء من الواجب علينا في هذا الزمن، حيث أن الاحتفاء بهم ليس لهم فيه حاجة كحاجتنا نحن لتاريخهم وعلمهم وذلك لنقل الإرث والتاريخ العلمي للأجيال الحالية والقادمة.
وأشار فضيلته بأن هذه الندوات التي تقدم فيها البحوث العلمية وأوراق العمل البحثية الرصينة تحقق لنا الأغراض العلمية الجمة التي يحتاج لها طالب العلم والباحث والمؤرخ وغيرهم من المهتمين.
تضمنت الندوة جلستين علميتين تناولت الأولى سيرة وتاريخ الشيخ جابر بن علي المسكري وذلك تحت عنوان حياة من أجل العلم، حيث قدم فضيلة الشيخ القاضي حمود بن حمد المسكري ورقة عمل عن مسيرة الشيخ العلمية والورقة الثانية قدمها فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن راشد السيابي عن المسيرة القضائية وهلال بن عبدالله المسكري بحثا في الجانب الأدبي كما قدم الباحث يعقوب بن سعيد البرواني ورقة عمل بعنوان مرويات تاريخية.
وجاءت الجلسة الثانية بعنوان الشيخ أحمد بن فتح المسكري مسيرة في مجال العلم والأدب، شارك فيها كل من سعيد بن أحمد بن فتح المسكري ببحث عن السيرة الذاتية لوالده، وقدم فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن راشد السيابي بحثا عن المسيرة القضائية فيما قدم الباحث عبدالرحمن بن سعيد المسكري بحثا عن الجانب الأدبي والورقة الرابعة بعنوان مرويات تاريخية شفوية قدمها الباحث يعقوب بن سعيد البرواني.
كما تضمنت الندوة تقديم قصيدة شعرية وإقامة معرض يحتوي على بعض المخطوطات والمراسلات والمؤلفات العلمية للشيخين. وفي ختام الندوة قام فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة بتكريم المشاركين والمنظمين للندوة.