نصر بن حمود يكرم الطلبة المجيدين من دبلوم التعليم العام للعام الدراسي 2018/2019م

أقامت وزارة التربية والتعليم حفل تكريم الطلبة المجيدين من دبلوم التعليم العام للعام الدراسي 2018/2019م ،تحت رعاية معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني،بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم،وعدد من أصحاب المعالي والمكرمين أعضاء مجلس الدولة،وأصحاب السعادة،وستيفن كيلي الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة “أوكسيدنتال عُمان”.

رفع المستوى التحصيلي
تضمن برنامج الحفل على كلمة الوزارة والتي قدمها الدكتور علي بن حميد الجمهوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط،وتحدث من خلالها عن الاهتمام البالغ الذي تولية وزارة التربية والتعليم لتحسين التحصيل الدراسي للطلاب قائلاً : انطلاقًا من توجهات الوزارة في ترجمة أهدافها فإنها حريصة وبشكل مستمر على تحسين وتطوير كل ما من شأنه رفع المستوى التحصيلي لأبنائنا الطلبة ، حيث أولت اهتمامًا كبيرًا برفد العملية التعليمية التعلمية بالبرامج الإثرائية كالمسابقات المنهجية والأنشطة التربوية باعتبارها جزءً لا يتجزأ من مفردات المنهج المدرسي ، فهي تُسهم بشكل مباشر في رفع المستويات التحصيلية للطلاب ، وتخاطب قدراتهم ومواهبهم المختلفة وتشجعهم على إبرازها ، وإن المديريات التعليمية بالمحافظات ممثلة في مدارسها وبإشراف من المختصين فيها حرصت على العمل الجاد لتحقيق تلك الرؤية مستفيدة في ذلك من كل الوسائل والطرق الممكنة ، ويظهر ذلك في توأمة حقيقية تجمع الاهتمام برفع المستويات التحصيلية وتنمية المواهب والقدرات الطلابية ممزوجة بشراكة فاعلة بين المدرسة ومؤسسات المجتمع المحلي.

وأضاف الدكتور على الجهوري قائلاً: إن المراكز المتقدمة في التحصيل الدراسي والأنشطة التربوية والتي حققها طلبتنا عربيًا وإقليميا وخليجيا ما هي إلا دليل واضح على أنهم يمتلكون القدرة على تحقيق انجازات تثير الإعجاب والتقدير ، وأنهم مؤهلين ليصبحوا مواطنين مسؤولين ومنتجين، حيث حقق طلابنا على المستوى الدولي المراكز التالية: المركز الأول في مجال ( (STEM للمرحلة الثانوية في مسابقة ابتكار الكويت العلمية،والمركز الأول في الحل الإبداعي،والمركز الثاني على مستوى الوطن العربي وجائزة البرمجة الإبداعية في بطولة فيرست العربية للروبوت والتي أقيمت بالمملكة الأردنية الهاشمية ،وفي مسابقة الأولمبياد العربي للرياضيات بالمملكة العربية السعودية حصل طلبتنا على الميدالية البرونزية ،وفي معرض مصر الدولي للعلوم والتكنولوجيا حقق الطلبة المركز الأول في مجال علوم البيئة،وفي مسابقة القمة العلمية للشباب والتي أقيمت بأندونيسيا حققوا المركز الثالث ضمن فئة مدارس المرحلة المتقدمة ،وفي مجال مسابقات نشاط الفنون الأدبية والإعلام المدرسي( فن الخطابة والتحدث بالفصحى وتعميق دراسة النحو ) للعام 2019 حقق الطلبة المركز الثاني عربيا لطلبة الصف الثاني عشر ،والمركز الأول عربيا لطلبة الصف العاشر ،والمركز الثالث دوليًا في بطولة مناظرات قطر للعام 2018 م،والمركز الأول أقليميا في مسابقة المقال في البيئة البحرية بدولة الكويت للعام 2019م.
شراكة فاعلة
ثم أشار الدكتور علي الجهوري إلى أهمية الشراكة الفاعلة بين المكونات المجتمعية المكونة من الأسرة والمؤسسة التربوية ومؤسسات المجتمع المدني قائلا:سعت الوزارة إلى تعزيز الشراكة مع الجهات الحكومية والخاصة بما يضمن تحقيق التكامل مع جهات عدة في رعاية الطلبة، والذين سيرفدون قطاعات العمل والإنتاج بالسلطنة مستقبلا،وهذا ما تُرجم على أرض الواقع من خلال تنفيذ العديد من البرامج والأولمبيادات بدعم فعال مع القطاع الخاص ، ومن هذه البرامج :برنامج تفعيل الابتكار بمدارس الحلقة الأولى،وبرنامج أولمبياد الروبوت ،وأولمبياد عمانتل للبرمجة،وبرنامج مهندسي المستقبل،وبرنامج STEM OMAN .
واختتم الدكتورعلي بن حميد الجمهوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط حديثه بتهئنة الطلبة المجيدين قائلا : يسرني أن أهنئكم وأدعوكم إلى المحافظة على هذا التفوق والاستمرار فيه ،والتهنئة موصولة للأفاضل أولياء الأمور الكرام فهنيئًا لكم هذا التفوق لأبنائكم فأنتم تحصدون اليوم ثمار ما غرستم وثقوا تمام الثقة بأن الوزارة ماضية في تقديم الأحسن والأجود لأبنائها الطلبة .
لوحة ترحيبية
تلا ذلك تقديم لوحة ترحيبية بالحضور أبرزت مهارات الطلبة وأظهرت جانب تعزيز الانتماء الوطني لديهم،حيث قام بتأديتها مجموعة من طلبة مدرسة حسان بن ثابت للتعليم الأساسي،وطالبات الآمال للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة مسقط.

المساهمة في البناء
ثم قدم ناصر بن عيسى المسكري مدير المسؤولية الاجتماعية بشركة” أوكسيدنتال عُمان” كلمة الشركة الراعية للحفل،قائلاً:إن هذا النموذجَ البهيَّ الذي نَحتفي به ونُكرمه اليوم من أبناء عمان الكرام هم ذريةٌ بَعضًها من بعضْ، ماضونَ كما مضى الذين من قبلهم، إلى رفعةِ هذا البلدِ وإعلاءِ شأنِهِ والمساهمة في بنائه ورُقيّه، وما جاء هذا الإنجاز الذي حققوه محض صدفةٍ، ولكنهم نالوه بعد المثابرة، واحتسوه زُلالاً صافيا بعد أن شربوا من ينابيع الصبر، ووصلُوه بعد أن قطعوا فيافي السهر والتَّعب والاجتهادِ المتواصلِ طلبا للعلم النافع، وإننا إذ نراهم وهذا حالهم، لحريٌ بنا أن نأخذ بأيديهم ونهنئهم ونكافئهم ونصافحهم مُكرِّمين لهم قائلين: وكانَ سعيُكُمْ مَشكورا.
دعم المبادرات
ثم تطرق ناصر المسكري إلى الشراكة الأصيلة التي تجمع شركة” أوكسيدنتال عُمان” بوزارة التربية والتعليم قائلا: إن هذه الرعاية الحصرية التي نقدمها اليوم لحفل تكريم الطلبة المتفوقين من حملة شهادة الدبلوم العام، هي ليست الأولى ، فشراكتنا مع وزارة التربية والتعليم هي شراكة طويلة قد تعززت في العديد من المشاريع المجتمعية بما يتناسب مع الأهداف والرؤى المشتركة،حيث قامت شركة “أوكسيدنتال عُمان” بدعم المبادرات التعليمية في السلطنة ونذكر لكم بعضاً من هذه المبادرات على سبيل المثال لا الحصر: ومنها الرعاية الحصرية في مبادرة تكريم الطلبة المتفوقين في مناطق عمليات الشركة ،ومبادرة تركيب أجهزة السلامة في الحافلات المدرسية المخصّصة لخدمة المدارس الحكومية في محافظة مسقط والذي سيعمل على ضمان وصول الطلّاب إلى مدارسهم ومنازلهم في رحلات آمنة.
حصاد سنوات
عقب ذلك قدمت الطالبة أميمة بنت ناصر البراشدية من مدرسة حيل العوامر للتعليم الأساسي كلمة الطلبة المجيدين باللغتين العربية والإنجليزية،فقالت:إن هذا اليوم حافل بحصاد سنوات وتفاصيل فصول قصة اكتملت بالنجاح إنها لحظة تاريخية نعيشها اليوم بفرحة عامرة طالما انتظرناها بصبر ورويناها بجهد فأزهرت ثمارا يانعة،إنها السعادة بعينها أن تتوج اليوم بتاج العز والافتخار بعد الجد والاجتهاد لنيل أعلى المراتب والدرجات في مضمار تحصيل العلم والمعرفة دون ملل أو كلل،لقد عقدنا العزم على أن نواصل هذا التألق بوسام التفوق وشرف تكريم وزارة التربية والتعليم لتقر عيون أمهاتنا ونرفع رؤوس أبائنا الذين تفانوا لخدمتنا،ونقف وقفة اجلاء لكل معلم ومعلمة تحملوا عبء أداء الرسالة السامية.
بعد ذلك تم عرض فيلم حول التحصيل الدراسي بقالب درامي تناول قصة نجاح إحدى الطالبات المجيدات في التحصيل الدراسي والأنشطة التربوية حيث تتنقل من مرحلة إلى آخرى وهي تروي قصة إجادتها الدراسية بكل فخر وسعادة.
ثم قام راعي الحفل معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني، بتكريم (100) طالبا وطالبة من كافة المديريات بالمحافظات التعليمية.

المعرض المصاحب
عقب ذلك توجه راعي الحفل والضيوف لزيارة المعرض المصاحب والذي تضمن خمسة أركان وهي : الركن الأول (اللوحات الفنية) : زاوية فنية تحتضن عدد من الأعمال الفنية ذات طابع متنوع في المجالات باستغلال خامات البيئة المختلفة من تنفيذ عدد من طلبة التعليم ما بعد الأساسي والتي من خلالها يقوم الطلبة بإبراز ابداعاتهم.
الركن الثاني (التصوير الضوئي):ويضم مجموعة من الأعمال التصويرية التقطت من عدسة الطالب والتي تعكس الجوانب البيئية والموروث العماني.
أما الركن الثالث (الابتكارات العلمية) :ويشمل مجموعة من الأعمال التي تهدف إلى استغلال موارد البيئة كالطاقة لإنتاج صناعات طلابية مبتكرة متزامنة مع المنهاج الدراسي.
الركن الرابع (الروبوت والذكاء الاصطناعي): يشمل هذا الركن أفضل المشاريع الطلابية في مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي والتي تساهم برقي مستوى الطلبة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا والعلوم والرياضيات،وتزويده بالمهارات العلمية الحديثة وربطه بتجارب العالم في هذا المجال.
الركن الخامس (الشركات الطلابية ):التعريف بالشركات الطلابية ونوعية المنتجات المقدمة بهدف اكساب الطالب مهارات تتعلق بعرض منتجاته والتسويق والاتصال والتواصل والذي يحتوى على منتجات العطور والأغذية والصناعات الحرفية والهدايا والتغليف.