74 رئيسا تنفيذيا يعملون في السلطنة: البيئة الضريبية بالسلطنة تنافسية للغاية

في دراسة استطلاعية نفذتها مجموعة أكسفورد للأعمال –

كشف تقرير لمجموعة اكسفورد للأعمال أن رؤساء تنفيذيين يعملون في السلطنة أبدوا تفاؤلا بشأن الآفاق المستقبلية للسلطنة. ما يعكس النظرة الواعدة التي أشار لها كل من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وقالت المجموعة إن دراسة استطلاعية شملت 100 رئيس تنفيذي أكد 47% منهم أن بيئة العمل المحلية إيجابية أو إيجابية للغاية خلال سنة قادمة. لكن هذه النسبة جاءت منخفضة عنها في الدراسة السابقة التي أجريت العام الماضي والتي كانت النسبة فيها 80%.
ومع ذلك، ووفقا للدراسة، فقد استجاب عدد أكبر من قادة الأعمال بشكل إيجابي للبيئة الضريبية الحالية في السلطنة على مستوى الأفراد والأعمال، حيث وصفها 74% بأنها تنافسية أو تنافسية للغاية على الصعيد العالمي. ووصف أكثر من ثلث المشاركين (35%) جهود السلطنة في تحسين سهولة ممارسة الأعمال التجارية بأنها جيدة، مؤكدين أن القوانين التي صدرت في يوليو الماضي بشأن استثمار رأس المال الأجنبي، والتخصيص، والإفلاس، والشراكة بين القطاعين العام والخاص سيكون له صدى إيجابي على مجتمع الأعمال في السلطنة.
وأشار 59% ممن شملهم الاستطلاع إلى أن إدخال تغييرات تشريعية لقوانين العمل ستكون أكثر فعالية في تعزيز النمو الاقتصادي.
ويعتقد 64% ممن شملهم الاستطلاع أن التقلبات السياسية الإقليمية ستظل العامل الخارجي الأبرز الذي يمكن أن يؤثر على الاقتصاد المحلي على المدى القصير إلى المتوسط إضافة إلى التقلبات في أسعار السلع.