زلماي خليل للشهادة أمام الكونجرس بشأن مفاوضات طالبان

واشنطن ـ «أ ف ب»: أمر النواب الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي موفد واشنطن إلى أفغانستان زلماي خليل زاد بالإدلاء بشهادته أمام المجلس، مشيرين إلى أنه تم حجب معلومات عنهم تتعلق بالمفاوضات التي توقفت حاليًا مع طالبان.
وأصدر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إليوت إنغل أمر استدعاء يجبر خليل زاد على المثول أمام المجلس في 19 سبتمبر. وجاء الأمر الملزم قانونًا بعد أيام من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن المفاوضات مع طالبان باتت «بحكم الميتة» وكشفه بأنه كان يستعد لعقد محادثات في منتجع كامب ديفيد مع ممثلي الحركة المتمردة وألغاها.
وفي أول أمر استدعاء تصدره اللجنة منذ فاز الديمقراطيون بغالبية مقاعد مجلس النواب، قال إنغل إن إدارة ترامب تجاهلت على مدى شهور الطلبات التي تقدم بها النواب لمعرفة المزيد عن المحادثات مع طالبان. وقال إنغل في بيان إن «أكثر من ألفي جندي أمريكي قتلوا في أفغانستان. مللت من حجب هذه الإدارة للمعلومات عن الكونغرس والشعب الأمريكي في ما يتعلق بعملية السلام والكيفية التي سنطوي من خلالها صفحة هذه الحرب الطويلة».
وأضاف «نحتاج إلى أن نستمع مباشرة من الشخص المعني في هذه الإدارة بملف أفغانستان لفهم كيف خرجت هذه العملية عن مسارها».