الصين ستعفي بعض المنتجات الزراعية الأمريكية من رسوم جمركية إضافية

شنغهاي (رويترز) – قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أمس إن بكين ستُعفي بعض المنتجات الزراعية من رسوم جمركية فرضتها على سلع أمريكية، في أحدث مؤشر على انحسار التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة قبل جولة جديدة من المحادثات التي تهدف إلى كبح حرب تجارية مضرة بين البلدين.
وقدمت الولايات المتحدة والصين بوادر تصالحية، مع استئناف الصين شراء منتجات زراعية أمريكية وإرجاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة رسوم جمركية على سلع صينية محددة.
وفرضت الصين رسوما جمركية إضافية بنسبة 25 بالمائة على منتجات زراعية أمريكية بما في ذلك فول الصويا ولحم الخنزير في يوليو 2018. ورفعت الرسوم على فول الصويا بنسبة خمسة بالمائة إضافية وعلى لحم الخنزير بنسبة عشرة بالمائة إضافية في أول سبتمبر .
وقالت الوكالة الرسمية «تدعم الصين الشركات ذات الصلة التي تشتري كميات معينة من فول الصويا ولحم الخنزير ومنتجات زراعية أخرى اعتبارا من أمس بما يتماشى مع مبادئ السوق وقواعد منظمة التجارة العالمية» مضيفة أن لجنة الرسوم الجمركية التابعة للحكومة الصينية ستستثني تلك السلع من الرسوم الجمركية الإضافية.
وذكرت الوكالة نقلا عن سلطات لم تسمها أن الصين تملك «آفاقا واسعة» لاستيراد منتجات زراعية أمريكية مرتفعة الجودة.
وأدى انتشار حمي الخنزير الإفريقية المميتة، والتي تسببت في انخفاض قطعان الخنازير في الصين بمقدار الثلث منذ منتصف 2018، في دفع أسعار لحم الخنزير في الصين إلى مستويات قياسية وفي احتياج الصين إلى إمدادات بديلة من الخارج.
كما من المتوقع أن ترفع الصين مشترياتها من فول الصويا، أكثر الصادرات الزراعية الأمريكية قيمة من الناحية التاريخية، والذي تجنبت الصين بشكل كبير شراؤه منذ بدأت الحرب التجارية في العام الماضي.
وقال التقرير: «من المأمول أن تكون الولايات المتحدة ملتزمة بما تقوله وأن تفي بتعهدها بخلق أوضاع مواتية للتعاون في المجالات الزراعية بين البلدين».
ومن المتوقع أن يجتمع مسؤولون أمريكيون وصينيون الأسبوع المقبل في واشنطن قبل محادثات بين مفاوضين تجاريين كبار في أوائل أكتوبر.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأول: إنه يفضل إبرام اتفاق تجاري شامل مع الصين لكنه لم يستبعد احتمال التوصل إلى اتفاق مؤقت.